بدأ نشاط منجم ومصنع مهد الذهب في المدينة المنورة منذ ثلاثة آلاف عام، ودلت الآثار المكتشفة في المنجم على أنه استغل قبل ثلاثة آلاف سنة، وتم استخراج كميات كبيرة منه في نحو سنة 950 قبل الميلاد، وهي الفترة التي تزامنت منذ عهد سبأ في اليمن، وعهد سيدنا سليمان عليه السلام في الشام، وبدأت عمليات التعدين في المنجم في ثلاثينات القرن الماضي، قبل أن يدخل مرحلته الجديدة في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز آل سعود - رحمه الله - العام 1983، ويتميز المنجم بوجود العديد من المعادن كالذهب والفضة، ومرتكزات النحاس، والزنك، فيما يبلغ ما تم استخراجه من المواد الخام بين عامي 1988م إلى 2020، ما يقارب 5989 مليون طن، إضافة إلى إنتاج الذهب الصافي بكمية تعادل 2.5 مليون أوقية، و9.8 ملايين أوقية مجموع ما تم إنتاجه من الفضة.

إلى ذلك وقف وزير الصناعة والثروة المعدنية بندر بن إبراهيم الخريف، على سير وخطط العمل في أكبر وأقدم مصنع للذهب في المملكة، التابع لشركة التعدين العربية السعودية "معادن" في محافظة مهد الذهب في منطقة المدينة المنورة.