أعلنت المؤسسة العامة للحبوب، طرح مناقصة لاستيراد كمية 480 ألف طن شعير علفي للتوريد خلال الفترة (مارس - أبريل 2021)، وذلك لتعزيز المخزونات في الوقت الذي يجري فيه استكمال نقل ملف استيراد وبيع الشعير للقطاع الخاص.

وأوضح محافظ المؤسسة العامة للحبوب م. أحمد بن عبد العزيز الفارس، أن الكمية المطروحة موزعة على ثماني بواخر، بواقع ست بواخر لموانئ المملكة على البحر الأحمر بكمية 360 ألف طن، وباخرتين لموانئ المملكة على الخليج العربي بكمية 120 ألف طن.

وأشار إلى أن المؤسسة ومن خلال منصة "استيراد" استكملت إجراءات تأهيل تسع شركات من شركات القطاع الخاص المتخصصة في تجارة الشعير ولديها محطات تستوفي الشروط الفنية لممارسة استيراد وتجارة الشعير إضافة إلى مصانع الأعلاف، فيما جاري استكمال واستيفاء خمس شركات لمستندات وشروط التأهيل، مبيناً أن طلبات الاستيراد المقدمة من الشركات المؤهلة تمت الموافقة عليها كافة.

وكان مجلس الوزراء الموقر قد وافق على إسناد مهمة استيراد وبيع الشعير للقطاع الخاص، وذلك في إطار توجّه الدولة - حفظها الله - نحو زيادة إسهامات القطاع الخاص في الاقتصاد السعودي وفتح مجالات جديدة أمامه تحقيقاً لمستهدفات رؤية المملكة 2030.

وقال متعاملون: إن عروض الأسعار يجب أن تكون سارية حتى الاثنين 25 يناير، حيث من المتوقع أن تُعلن نتائج المناقصة أيضاً.

وفي المناقصة السابقة لشراء الشعير في 16 نوفمبر 2020، اشترت المؤسسة 730 ألف طن بمتوسط سعر 234.83 دولاراً للطن شاملاً تكاليف الشحن.

لكن أسعار الحبوب العالمية ارتفعت بقوة في يناير بعد أن أعلنت روسيا عن فرض ضرائب على صادرات الحبوب لخفض شحناتها إلى الخارج وكبح الارتفاع في الأسعار المحلية.