نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود - حفظه الله - كرم صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض، المنشآت الفائزة بجائزة الملك عبد العزيز للجودة في دورتها الخامسة، حيث حصلت المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية على المستوى الذهبي عن فئة الهيئات والمؤسسات الحكومية للعام 1442هـ - 2021م، وقد تسلم الجائزة مساعد محافظ المؤسسة لتقنية المعلومات الأستاذ أحمد العمران.

يأتي تكريم المؤسسة تزامناً مع حفل تكريم المنشآت الفائزة بجائزة الملك عبد العزيز للجودة، وانطلاق الملتقى الافتراضي لأفضل الممارسات في الجودة والتميز المؤسسي والذي يستمر لمدة يومين، حيث سيشهد الملتقى عدداً من الجلسات العلمية التي تستعرض العديد من التجارب المحلية والإقليمية والعالمية الرائدة في مجال الجودة والتميز المؤسسي وذلك استكمالاً للجهود التي تبذلها الجائزة، لنشر ممارسات التميز المؤسسي بين المنشآت الوطنية من خلال استعراض التجارب الرائدة إقليمياً ومحلياً، لتكون مصدر إلهام وتحفيز للمنشآت الوطنية. ومن تلك التجارب تجربة المؤسسة في إدارة الأزمات والمخاطر والتي سيتم عرضها عبر ورقة عمل يقدمها مدير عام التخطيط والتطوير فهد بن صالح العجلان.

من جهتها، أكدت المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية أنها تفتخر بهذا الإنجاز خصوصاً أنها تحمل اسم المؤسس الملك عبد العزيز - طيب الله ثراه - إضافة إلى أنها تعد الجائزة الأم التي تعنى بالتميز المؤسسي، مضيفة أنها ستعمل على مواصلة جهودها لتطبيق أسس وتقنيات الجودة الشاملة ورفع مستوى جودة الأداء، وتفعيل التحسين المستمر لعملياتها الداخلية لتقديم خدماتها بشكل أفضل للمستفيدين.

وبينت أن حصولها على الجائزة يأتي في إطار سعيها المستمر في تطبيق استراتيجيتها التي تركز على التميز في خدمة العميل، وذلك في سبيل تحقيق أعلى مستويات الرضا لعملائها، لتبني منهجيات التميز المؤسسي، والحصول على كافة الاعتمادات المحلية والدولية في مجال الجودة، وتأكيداً على تطبيقها لأفضل الممارسات العالمية واستيفائها لكافة معايير الجائزة بما فيها "القيادة الإدارية، التخطيط الاستراتيجي، الموارد البشرية، إدارة الشراكات والموارد، إدارة العمليات والخدمات، تحقيق النتائج الإيجابية برضا وانطباعات مستفيديها، والتميز في نتائج الموارد البشرية ونتائج الأداء الرئيسية".

وأشارت إلى أنها عملت على جعل مفهوم جودة التميز المؤسسي ثقافة عامة وممارسة لجميع منسوبيها، نتج عن ذلك تحقيق المؤسسة معايير الجائزة التي تتضمن تحديد التوجه الاستراتيجي ورعاية القيم والسلوكيات، إضافة إلى تأسيس نظم لدعم ثقافة الجودة والتميز والإبداع، وتبني وتطبيق مبادئ ومتطلبات المسؤولية المجتمعية والحوكمة المؤسسية والشفافية، إضافة إلى توفير بيئة عمل مناسبة للموظفين وتطويرها لتكون بيئة جاذبة تقوم على تدريبهم ورعاية صحتهم، مع الاهتمام بقياس الأداء الوظيفي والاستفادة من مخرجاته في إعداد برامج لتطوير معارف الموارد البشرية وقدراتهم وإمكاناتهم وضمان فاعليتهم، وتحفيزهم وتقدير جهودهم.