قتل 28 شخصا وأصيب 73 آخرون بجروح الخميس في تفجيرين انتحاريين في وسط بغداد، وفق حصيلة جديدة بثتها وكالة الأنباء العراقية.

وأوضح بيان لوزارة الداخلية العراقية أن انتحاريا أول فجر نفسه في سوق لبيع الملابس المستعملة في ساحة الطيران في وسط العاصمة "بعد أن ادعى أنه مريض فتجمع الناس حوله". وأضاف أن الانتحاري الثاني فجر نفسه "بعد تجمع الناس لنقل الضحايا الذين أصيبوا في التفجير الأول".

وقالت وكالة الأنباء العراقية الرسمية أن عدد القتلى ارتفع الى 28، مشيرة الى إصابة 73 آخرين بجروح.

وكانت آخر حصيلة لوزارة الداخلية أشارت الى وقوع عشرين قتيلا على الأقل وأربعين جريحا.

وذكرت مصادر طبية لوكالة فرانس برس أن الحصيلة قد ترتفع.

وأظهرت صور التقطها مصورو وكالة فرانس برس في مكان التفجيرين بقع دماء وملابس في الأرض.