نجح - بفضل الله - فريق طبي بمستشفى الملك فهد التخصصي في تبوك، في إنقاذ توأم خديج، ولدا في الأسبوع الثامن والعشرين من الحمل بمركز أبوراكة التابع لمنطقة تبوك.

وأبانت (صحة تبوك) أنه تم تشكيل فريق طبي من استشاري وأخصائي حديثي ولادة، بالإضافة إلى طاقم تمريضي، وتجهيز سيارتي إسعاف مجهزتين بحضانات متنقلة للإشراف على الحالة. وعند وصول الفريق، تم التعامل مع التوأم الخديج اللذين لم يتجاوز وزنهما كيلو جرام واحد ومائة جرام؛ حيث ولدا في الشهر السابع من الحمل، وبعد الولادة بساعتين تم نقلهما إلى مستشفى أبوراكة، وهما يعانيان صعوبة بالتنفس.

وأضافت أنه تم وضع التوأم على أجهزة التنفس الاصطناعي، وإعطائهما مادة (السيرفانتا) اللازمة لتحفيز الرئتين، وبداية التغذية الوريدية. كما تم إعطائهما المضادات الحيوية والعلاجات اللازمة، ثم تم نقلهما بسيارتي إسعاف مجهزتين بأجهزة التنفس الاصطناعي إلى وحدة العناية المركزة بمستشفى الملك فهد التخصصي.

وأشارت (صحة تبوك) إلى أن التوأم الخديج غادرا المستشفى بعد رحلة علاج استغرقت شهرًا كاملًا، تم خلالها وضع خطة علاجية متكاملة لمثل هذه الحالات، وكُللت الرحلة بخروج التوأم بكامل الصحة، وبلغ وزنهما 1.8 كيلو جرام، وبدون مضاعفات، ولله الحمد.

من جهة أخرى كرم مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة تبوك الدكتور غرم الله بن عبدالله الغامدي الطاقم الطبي الذي تمكن من انقاذ التوأمين كذلك لإدارة المستشفى على ما يبذلوه في تقديم الخدمات الطبية ذات الجودة العالية .