كشف محمد الزهراني، مدير تطوير الاستثمار الصناعي بالهيئة الملكية للجبيل، إن الهيئة بدأت في تجهيز البنية التحتية لاستقطاب ثلاث شركات عالمية لصناعة السيارات، متوقعا إنتاج أول سيارة في عام 2022.

وأوضح في لقاء مع قناة "العربية"، أن ذلك يأتي بالتعاون مع شركة سانغ يونغ الكورية من خلال مركز تجميع السيارات، مبينا أن التصاميم الهندسية وصلت إلى مرحلة متقدمة.

وبين أن الدراسة التي قامت بها الهيئة تستهدف ما يقارب 40 مليار ريال كاستقطاب لاستثمارات مباشرة في مجال صناعة السيارات بحلول 2040، مشيرا إلى أن قطاع السيارات سيساهم بـ80 مليار ريال في الناتج المحلي، ويوفر 27 ألف وظيفة مباشرة.

وأشار إلى أن مجمع صناعة السيارات في المملكة يأتي تماشيا مع الخطة الاستراتيجية للصناعة فيها، مبينا أن مدينتي الجبيل الصناعية ورأس الخير الصناعية توفران ما لا يقل عن 90 % من المواد الخام التي تدخل في صناعة السيارات مباشرة.