تعود اليوم عجلة الدراسة للدوران ويستهل الطلاب والطالبات في مدارس التعليم العام والجامعات كافة الفصل الدراسي الثاني.

وزارة التعليم أكدت اكتمال الاستعدادات كافة لاستئناف الدراسة ومواصلة تحقيق الانجازات التي شهدها التعليم عن بعد خلال الفصل الدراسي الأول، والتي جاءت بفضل الله ثم بالدعم اللامحدود من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهد الأمين لقطاع التعليم، وبتضافر جهود منسوبي التعليم كافة الذين أثبتوا قدرة المواطن السعودي على مواجهة التحديات، والتكيف مع الحالة الطارئة التي فرضتها جائحة كورونا على العالم أجمع، ليتواصل العمل بكفاءة واقتدار، وتتوالى المنجزات، ويصل التعليم لكل طالب وطالبة في مناطق المملكة كافة باختلاف تضاريسها.

اليوم يعود الطلاب والطالبات والمعلمون والمعلمات متسلحين بالأمل والعزيمة والإصرار على تحقيق المزيد من الإنجازات التي تم تحقيقها خلال الفصل الدراسي الأول، والتي شملت أكثر من (89) مليون درس افتراضي عبر منصة "مدرستي"، استفاد منها أكثر من 6 ملايين طالب وطالبة، حيث بلغ عدد زيارات الطلاب والطالبات للتعليم الحكومي أكثر من (4,9) ملايين زيارة، والتعليم الأهلي أكثر من (183) ألف زيارة، فيما بلغت زيارات معلمي المدارس في التعليم الحكومي؛ لتأدية رسالتهم التعليمية والتربوية، أكثر من (400) ألف زيارة، أما المعلمون والمعلمات في التعليم الأهلي فبلغ عدد زياراتهم أكثر من (14) ألف زيارة، بينما سجل قادة المدارس الحكومية أكثر من (18) ألف زيارة، كما سجل قادة المدارس الأهلية أكثر من (1,4) ألف زيارة، وذلك بإجمالي عدد زيارات تجاوز (489) مليون زيارة، كما بلغت أعداد زيارات أولياء أمور الطلاب للمنصة أكثر من 923 ألف زيارة في المدارس الحكومية، وأكثر من 84 ألف زيارة في المدارس الأهلية، وبلغ عدد زيارات المشرفين التربويين أكثر من 8 آلاف زيارة في المدارس الحكومية، وما يقارب من 4 آلاف زيارة في المدارس الأهلية، وبلغ عدد الواجبات المنشأة للطلاب والطالبات أكثر من 15 مليون واجب.

62 مليون كتاب

كما أنهت إدارات التعليم في المناطق والمحافظات توزيع الكتب الدراسية للفصل الدراسي الثاني على جميع المدارس، بما يضمن عودة جادة ومنتظمة للعملية التعليمية من اليوم الأول للدراسة، ووضعت وزارة التعليم آلية لتسليم الكتب للطلاب والطالبات وأولياء أمورهم من خلال المدرسة، وذلك وفق الدليل الإرشادي المنظم لعملية التوزيع، وتطبيق الإجراءات الاحترازية التي تضمن سلامة الجميع. وبلغ عدد الكتب التي تم ترحيلها لإدارات التعليم أكثر من 62 مليون كتاب لجميع مراحل التعليم العام للفصل الدراسي الثاني، وبلغ إجمالي المقررات المدرسية للفصل الدراسي الثاني 307 كتب، وتم تصميم ومراجعة واعتماد وطباعة 24.456.807 كتب مدرسية للمرحلة الابتدائية، و 14.349.606 كتب للمرحلة المتوسطة، إضافة إلى 29.154.986 كتاباً للمرحلة الثانوية، و 372.908 كتب لمدارس تحفيظ القرآن، بجانب 358.943 كتاباً لمدارس تعليم الكبار، و 15.090 كتاباً للعوق البصري (برايل)، و 22.306 كتب للتربية الفكرية، وأيضاً 948.469 كتاباً للمدارس العالمية، و 30.662 كتاباً مدرسياً لمدارس السعودية في الخارج.

10 أسابيع عن بعد

وفي الوقت الذي تواصل فيه المملكة السيطرة والتحكم في مواجهتها لجائحة كورونا مع تزايد إقبال المواطنين والمقيمين على الحصول على لقاح كورونا، حددت وزارة التعليم آلية الدراسة في الفصل الثاني عن بعد لمدة 10 أسابيع على أن يتم تقييم الحالة للجائحة، وذلك بهدف التأكد من إمكانية العودة للدراسة الحضورية في المدارس في حال وصول أرقام التطعيمات لأرقام يكون معها المجتمع محصناً، وهو ما حددته وزارة الصحة بتطعيم ما بين 60 إلى 70 % من أفراد المجتمع.

آلية العودة

وأكدت وزارة التعليم أن الدراسة ستكون وفق الآلية المعتمدة للفصل الدراسي الأول من دون تغيير، والتي حددت بداية اليوم الدراسي عن بعد للمرحلتين المتوسطة والثانوية من الساعة التاسعة صباحاً، والمرحلة الابتدائية الساعة الثالثة عصراً. وأن تكون الدراسة في التعليم الجامعي والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني عن بعد للمقررات النظرية، وحضورياً للمقررات العملية والتدربيبة، وفقاً لصلاحيات الجهات والمجالس المعنية، مع اتخاذ الاحترازات والبرتوكولات الوقائية المتبعة كافة من قبل وزارة الصحة.

وأكدت "التعليم" ثقتها في المعلمين والمعلمات وأعضاء هيئة التدريس والمدربين في الجامعات والكليات في حرصهم على نجاح العملية التعليمية عن بعد، مشيدة بدور الأسرة وأولياء الأمور في متابعة التعليم عن بُعد، ومؤكدة على أنه لا يمكن أن تنجح هذه المرحلة من دون تعاونهم ومشاركتهم.

ترحيل 62 مليون كتاب لإدارات التعليم