في هذا الوقت من السنة الماضية وضعت قائمة لأفضل الكتب التي قرأتها خلال العام، لأنني أحب الكتب ولأنني أحب القوائم، وهذه السنة قررت أن أحافظ على هذا التقليد، وذلك ما سأفعله في هذا المقال.

الكثير من الكتب التي سأضعها هنا كنت قد كتبت عنها، سأضع الكتب التي حازت على أعلى تقييم. وهو تقييم يعتمد تماماً على ذائقتي الخاصة، هذا من باب التنويه وتحسباً لاعتراضات قد تحدث..

1- رواية الرقة. ديفيد فونكينوس. ت: كامل العامري. 2- يوميات كاتب. دوستويفسكي. ت: عدنان جاموس. 3- الجياد الهاربة. يوكيو ميشيما. ت: كامل يوسف حسين. 4- وليمة متنقلة. هيمنجواي. 5- لماذا الحرب حوار بين فرويد وآينشتاين. ت: جهاد الشبيني. 6- فالس الوداع. كونديرا. ت: روز مخلوف. 7- عائد إلى حيفا. غسان كنفاني. 8- ضرورة الفن. إرنست فيشر. ت: أسعد حليم. 9- صلاة من أجل العائلة. رينيه حايك. 10- الشياطين. دوستويفسكي. ت: سامي الدروبي. 11- رحالة. أولغا توكارتشوك. ت: إيهاب عبدالحميد. 12- وقائع مدينة ترافنك. إيفو أندرتش. ت: سامي الدروبي. 13- الهرطوقي. ميجيل ديليبس. ت: عبدالسلام باشا. 14- كرة القدم بين الشمس والظل. إدواردو غاليانو. ت: صالح علماني. 15- حياتي مع الجوع والحب والحرب. عزيز ضياء. 16- ذبابة في الحساء. تشارلز سيميك. ت: إيمان مرسال. 17- ثلاثة رجال في قارب. جيروم جيروم. 18- مذكرات الشباب. محمد حسين هيكل. 19- سيد الفن: فان جوخ. ماير شابيرو.

قرأت خلال 2020 ستين كتاباً. وهذه محصلة الكتب الأعلى تقييماً عندي. هناك كتب أعجبتني وكتبت عنها وأريد أن أذكرها وإن لم أضعها في القائمة، منها رواية عبدالله ثابت وجه النائم، ورواية أمل الحربي فعلا.

يعتقد البعض أن الكتابة عن القراءة هي باب من أبواب المفاخرة، لكن القراء الحقيقيين لا يظنون ذلك؛ لأنهم يفرحون بأي شخص يحدثهم عن القراءة، ويتابعون أي حديث عن أي كتاب. وأكاد أجزم أنهم يحبون القوائم مثلي. بالنسبة لي كلما سمعت أحداً يتحدث عن كتاب بحثت عنه، وكلما رأيت قائمة حفظتها وصرت أعدد لنفسي كم كتاباً منها قرأت وكم ينقصني لأكمل؟

من أحدث القوائم التي تابعتها قائمة القارئ العميق هاشم الجحدلي التي وضعها في تويتر. القارئ يحب حديث القراءة وحديث الكتب، لا يمل منها ولا يعتبر من يتكلمون عنها يتفاخرون؛ لأنه يتحدث مثلهم ويبحث عن الكتب مثلهم، وتحدي القراءة بالنسبة له أمر يومي يمارسه من دون تفكير، القارئ حين يقرأ لا يفاخر، وحين يتحدث عن الكتب فهو يتحدث عن عشقه، كما يفعل العاشق حين يتحدث عن حبيبته. أتمنى لكم متابعة ممتعة لقائمتي.