رأس معالي وزير العدل رئيس المكتب التنفيذي لمجلس وزراء العدل العرب الدكتور وليد بن محمد الصمعاني اجتماع المكتب التنفيذي التحضيري لمجلس وزراء العدل العرب لدورته السادسة والثلاثين الذي عُقد اليوم افتراضيًا.

وتشكل هذه الدورة أهمية في ظل التحديات التي تشهدها المنطقة في مجال مكافحة الإرهاب، كما أنها تشكل خطوة مهمة نحو تعزيز التعاون العربي والدولي في المجالات القانونية والقضائية، وتفعيل الاتفاقيات العربية ذات الصلة.

وتناول المجلس في اجتماعه موضوع الإجراءات القانونية لمكافحة الإرهاب والتأكيد على أولويته وضرورة تضافر الجهود المشتركة في سبيل مكافحته والعمل على استئصاله من جذوره.

وتشهد الدورة الـ36 مناقشة أهم البنود على جدول أعمالها كمكافحة الإرهاب وغسل الأموال، ومناقشة توحيد التشريعات العربية لمنع خطاب الكراهية، وموضوع شبكة التعاون القضائي العربي في مجال مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة، والاتفاقية العربية لمكافحة الفساد، ومشروع الاتفاقية العربية الخاصة بأوضاع اللاجئين في الدول العربية، وإعداد اتفاقية عربية خاصة لحماية ومساعدة النازحين داخليًا في المنطقة العربية، إضافة إلى تعزيز التعاون بين أمانتي مجلس وزراء العدل والداخلية العرب، ومناقشة إعداد مشروع قانون عربي استرشادي لحماية ودعم حقوق كبار السن.

ويستعرض المجلس في اجتماعه ماتم من أعمال للمركز العربي للبحوث القانونية والقضائية لكونه جهازاً متخصصاً يعمل تحت إشراف مجلس وزراء العدل العرب.

ويشارك في أعمال الدورة الـ36 وزراء العدل بالدول العربية، والأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب.