رشحت تونس فيلم "الرجل الذي باع ظهره" للمخرجة كوثر بن هنية للمنافسة على جائزة أوسكار أفضل فيلم أجنبي في الدورة 93 للجائزة الأشهر عالميا بمجال السينما، وقد عرض لأول مرة في مهرجان البندقية السينمائي قبل أن يحصد العديد من الجوائز لاحقا في مهرجانات مختلفة حول العالم.

وقالت وزارة الشؤون الثقافية بتونس في بيان لها "يلبي هذا الفيلم جميع المعايير الأهلية كما هو مذكور في قواعد الترشح التي نشرتها أكاديمية الأوسكار"، وبذلك يلحق "الرجل الذي باع ظهره" بأفلام بارزة رشحتها دول عربية للمنافسة على الجائزة منها "ستموت في العشرين" من السودان و"200 متر" من الأردن و"غزة مونامور" من فلسطين.

ومن المنتظر بدء التصويت الأولى على الأفلام المرشحة في الأول من "فبراير/2021" على أن تبدأ الجولة الثانية من التصويت في الشهر التالي. حيث يقام حفل إعلان وتوزيع جوائز أكاديمية علوم وفنون السينما في الولايات المتحدة "الأوسكار" في اواخر نيسان "2021" في هوليوود.

يذكر أن فيلم "الرجل الذي باع ظهره" من بطولة يحيى مهايني وديا ليان ومشاركة الممثلة الإيطالية مونيكا بيلوتشي، وإخراج كوثر بن هنية.