بهدف تسليط الضوء على خطة التنمية المستدامة 2030 وأهدافها السبعة عشر، أطلقت مبادرة "أيامي الشبابية العربية للموسيقى والفنون" التابعة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي أغنية مصورة بعنوان "أهدافي" بمشاركة سبعة مغنين شباب من مختلف أنحاء المنطقة العربية، وهم: زين عبيد، وأشرقت أحمد، ولجي مسرحي، وآدم هداجي، ونور وسام، وجراح الشاعر، وتاليا برهوش، من كلمات الشاعر نزار الهندي وألحان هاني سبليني، وقد شارك هؤلاء المواهب في مواسم سابقة من برنامج "ذا فويس كيدز.. أحلى صوت" بنسخته العربية. حيث تمثل الأغنية رسالة يوجهها الشباب العربي إلى العالم داعياً الجميع إلى التعاون من أجل تحقيق غدٍ أفضل، والتي أتيحت عبر منصات التواصل الاجتماعي، خلال فيديو مصور تظهر فيه لعبة "الغرافيكس" تشرح أهمية كل هدف من أهداف التنمية المستدامة بألوان زاهية وصور وعبارات مبتكرة. وقد عبرت مديرة مبادرة "أيامي" السيدة مايا بيضون عن تقديرها لجميع من ساهم في إخراج هذا العمل إلى الضوء رغم الصعوبات الكبيرة التي واجهت الجميع هذا العام، معتبرة "إننا اليوم، وأكثر من أي وقت مضى، نحتاج إلى الإيجابية في حياتنا، وإلى تسريع وتيرة الجهود لتحقيق حياة أفضل للناس وحماية الطبيعة حولنا لأن صحتنا من صحة كوكبنا".

يأمل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي أن تساهم أغنية "أهدافي" في توعية الأطفال والشباب في المنطقة العربية كي يكونوا مدافعين عن القيم والأفكار التي تحملها خطة 2030، وأن يتحولوا إلى فاعلين أساسيين في الحاضر والمستقبل في مجالات القضاء على الفقر والجوع وحماية البيئة وإرساء حقوق الإنسان وضمان تمتع جميع الناس بالسلام والعدل والازدهار.

يذكر أن مبادرة "أيامي" تعتمد على الفنون والموسيقى لإيصال رسالتها، وذلك لما تمثّله هذه الأخيرة من وسائل بسيطة وسهلة الاستيعاب، ولكنها قوية التأثير، وقادرة على إيصال رسائل غير معقدة تعزّز مشاركة الناس والمجتمعات على امتداد المنطقة، خاصة أن لغة الرسائل العربية.

لُجي المسرحي يشارك في أغنية أهدافي