قدّمت فرقة مسرح الطائف بالتعاون مع جمعية الثقافة والفنون بالطائف مسرحية "نقطة آخر السطر" على مسرح قاعة فهد ردة للفنون وذلك وسط حضور جماهيري محدود، تطبيقاً للاشتراطات والبروتوكولات الصحية المعتمدة من الجهات المختصة، حيث اعتمدت "الفرقة" في هذه المسرحية على المواهب الشابة في مختلف عناصر العرض المسرحي.

"المسرحية" من الأعمال الثنائية "الديودراما" والتي تتضمّن ممثليْن فقط على خشبة المسرح، كان الأول في هذه المسرحية بشخصية المتسلط والآخر بشخصية المحاصر في قيود هذا المتسلط، حيث نشأت العديد من الصراعات خلال المسرحية بين الشخصية التي تحاول أن تتمسك بذاتها وبين المتسلط الذي يرغب في فرض سيطرته على ذات الآخر.

يذكر أن المسرحية أتت ضمن الأعمال التي قُدمت ضمن مشروع الفنان المسرحي الأستاذ أحمد الأحمري لإعداد المخرجين الشباب وهي من تأليف الكاتب المسرحي فهد ردة الحارثي وإخراج الفنان عبدالإله السحيمي وتمثيل "بدر الغامدي وعبدالرحمن المالكي" وتضمّن الطاقم الفني للمسرحية؛ "مهند الحارثي" في تصميم الإضاءة، و"عبدالله دواري" في تنفيذ الإضاءة والديكور، "مطر السواط" في المؤثرات الصوتية، و"عدنان الخمري، عدنان السفياني، أنور محمد، حسن البلوشي" في التوثيق المرئي، وأشرف فنياً على المسرحية الفنان أحمد الأحمري.

يشار أن "الفرقة" قدمت ثلاثة أعمال مسرحية بعد جائحة كورونا (ملف إنجليزي)، (كافي CAFI)، (نقطة آخر السطر) وتستعد "الفرقة" للمشاركة في الملتقى المسرحي للمونودراما والديودراما المقام بجمعية الثقافة والفنون بالدمام.