أعلن الاتحاد السعودي للهجن جاهزية ميدان محافظة رماح الذي يحتضن سباق رماح للهجن الخميس المقبل على مدار 6 أيام بمشاركة أكثر من 3000 مشارك في مختلف المسافات, إذ أكمل الاتحاد اللوائح والاشتراطات الخاصة بالبروتوكولات الوقائية التي تضمن سلامة المشاركين والالتزام بالإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد _ 19).

وساهم دعم الجهات ذات الاختصاص في محافظة "رماح" في تسهيل عملية تجهيز وتطوير الميدان الذي تقدر مساحته بـ 20 مليون متر مربع ويحتوي على 4 مضامير ستكون جاهزة لاستقبال سباقات الهجن بمسافات 2 كم و 8 كم و 1.5كم، إلى جانب عدد 7 منصات للانطلاق وحظائر الهجن "عزب الهجن" إذ جرى تطوير الميدان وتأهيله في فترة زمنية لم تتجاوز الـ 28 يوماً بدعم غير محدود من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد ـ حفظه الله ـ وبمتابعة مباشرة من سمو الأمير فهد بن جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد رئيس الاتحاد السعودي للهجن.

وأكد محافظ رماح عبدالله بن محمد الشرافا أن المحافظة تسعد باستضافة مثل هذه الفعاليات والمهرجانات المتعلقة بالإرث السعودي لا سيما سباق رماح للهجن الذي يأتي بدعم وتوجيه من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظه الله – و متابعة وتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض والذي سيكون له الأثر لأن تكون "رماح" رافداً أساسياً و محط أنظار للعديد من القنوات الإعلامية و جذب الكثير من المهتمين من عشاق الهجن و سيكون له أثر في دعم الحركة التنموية والتجارية والاقتصادية بما يتوازى مع تطلعات رؤية المملكة 2030م.