قال يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي لكرة القدم إنه لا يرى نفسه معلما للتحفيز، وإنما ليس لديه فكرة عن كيفية عمل التحفيز.

وقال كلوب :"بأمانة، ليس لدي فكرة عن كيفية عمل التحفيز, وإذا كان التحفيز هو نقطة قوتي الوحيدة، لما وصلت إلى ما أنا عليه الآن."

اعترف كلوب بأنه لا يمكنه إلقاء كلمات حماسية طوال الوقت، وأنه مثل أي شخص آخر "يجب أن أفعل الكثير من الأشياء الصغيرة."

ومن خلال أسلوبه في القيادة، تحول كلوب إلى رمزا للإلهام، لكنه قال إنه يحب ما يفعله ولا يجد صعوبة لدى شرحه للأخرين مدى أهمية أن يكونوا أكثر التزاما إزاء ما يستمتعون به حقا.

وتحت قيادة يورجن كلوب، أنهى ليفربول فترة انتظار دامت 30 عاما ونجح أخيرا في اعتلاء منصة التتويج بالدوري الإنجليزي الممتاز في الموسم الماضي، كما سبق له قيادة بوروسيا دورتموند للتتويج بالدوري الألماني (بوندسليجا).