تستضيف المملكة بطولة العالم للراليات بتنظيم رالي حائل للجولتين الرابعة والخامسة من العاشر وحتى السادس عشر من ديسمبر المقبل بعد عودة رالي حائل الدولي إلى كأس العالم للراليات الصحراوية والذي كان ضمن جولات البطولة قبل أكثر من 10 سنوات.

وتشمل الأيام السته للبطوله (باجا) المنافسة اليومية لقطع 300 كلم يومياً وسط بيئة صحراوية متنوعة التضاريس.

وأوضح مدير الرالي زياد جاموس أن تنظيم سباقين متعاقبين للمرة الأولى في تاريخ كأس العالم (باجا حائل 1) و( باجا حائل 2) يُعد تميزاً فنياً نظراً لتوفر البيئة الطبيعية الجاذبة والإمكانات والقدرات التنظيمية العالية التي توفرها الجهات المعنية لإنجاح مثل هذه البطولات العالمية في راليات السيارات وماتحضى به من متابعات محلية وإقليمية وعالمية وأفاد مدير رالي حائل الدولي بأن نتائج ( باجا حائل 1) و (باجا حائل 2 ) يحددان هوية بطل العالم 2020 في الراليات الصحراوية للمرة الأولى في تاريخ المملكة والمنطقة العربية.

وفي إطار التحضيرات التنظيمية للرالي تواصل اللجنة التنفيذية لرالي حائل الدولي 2020 والتي يرأسها الأستاذ عبدالعزيز السيف اجتماعاتها التنسيقة مع اللجان الفرعية ومسئولي الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية والجهات ذات العلاقة بمنطقة حائل.

اللجنة التنفيذية لرالي حائل الدولي