حسم التعادل الإيجابي بهدفين لكل فريق كلاسيكو الأهلي والشباب، على ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية "الجوهرة المشعة"، ضمن الجولة الخامسة من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

الراقي دخل المباراة سريعًا، وأحرز هدفه الأول في الدقيقة الأولى و40 ثانية، بعد تشتيت خاطئ للكرة من مدافعي الليوث، لتصل الكرة إلى عبد الله الحسون خارج منطقة الجزاء، سددها قوية، اصطدمت بالقائم، ثم خدعت الحارس وغير اتجاهها لتسكن شباكه.

وكاد الأهلي أن يضيف هدفه الثاني بعد مرور 25 دقيقة من المباراة، بعدما انطلق صامويل أوسو من الجهة اليمنى، حتى وصل إلى داخل منطقة الجزاء، مرر عرضية أرضية، لكن الدفاع الشبابي أبعدها بسلام.

وفي الدقيقة 38 تصدى حارس الشباب جيدريوس أرلاوكيس، لتسديدة صاروخية من وسط الملعب بأقدام أليكساندر ميتريتسا.

وقبل نهاية الشوط الأول بدقيقة واحدة فقط، أدرك الليث الأبيض التعادل بأقدام كريستيان جوانكا، مستغلًا خطأ فادح من حارس الراقي ودفاعه أمام مرماهم.

مع بداية الشوط الثاني وتحديدًا مع مرور أربع دقائق منه، أحرز الشباب هدفه الثاني من خطأ فادح لمحمد العويس؛ حارس الراقي، إذ مرت الكرة من بين أقدامه، لتصل إلى عوض الصقور، وضعها بسهولة في المرمى الخالي.

وسريعًا أدرك الراقي التعادل عن طريق تسديدة ماركو مارين من داخل منطقة الجزاء، بعد تشتيت خاطئ للكرة من حارس الشباب، لتصل الكرة إلى اللاعب ويسددها في المرمى.

في اللحظات الأخيرة من المباراة، كاد الشباب أن يسجل هدفه الثاني بأقدام إيجور، لكن الكرة مرت من أمام المرمى، ورد الراقي بهجمة خطيرة بين عبد الرحمن غريب وعمر السومة، لكن تألق حارس الليوث وتصدى للكرة، لتنتهي المباراة بالتعادل.

التعادل رفع رصيد الشباب إلى النقطة 11 في صدارة جدول الترتيب، بينما يأتي الأهلي في المركز الرابع برصيد عشر نقاط.