"العميد" في اختبار العنابي والقادسية يطمح للتعويض أمام الباطن

تستأنف اليوم (الاثنين) مباريات دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين بعد توقف دام 16 يوما بسبب خوض المنتخب السعودي لقاءين وديين أمام جامايكا في إطار الاستعدادات للتصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة لكأس العالم 2022 م وكأس آسيا 2023م، وستقام اليوم ست مواجهات في افتتاح الجولة الخامسة، تحت مسمى «جولة قمة الرياض» بمناسبة رئاسة المملكة العربية السعودية لمجموعة العشرين لهذا العام 2020.

إذ تتجه أنظار الجماهير الرياضية صوب استاد الملك فهد الدولي، لمتابعة لقاء الهلال والنصر، وتبدأ المباراة الساعة 8:15 مساءً،  في مباراة الـ»دربي» التي ينتظرها المتابعون لما تحمله من تنافس َوندية وإثارة، يلعب الفريق «الأزرق» اللقاء بحثا عن الفوز الرابع للانفراد بصدارة الترتيب، ويحتل الهلال المركز الأول بـ 10 نقاط، ويعيش الهلال أفضل حالاته الفنية، والفوارق الفنية بين الفريقين متقاربة نظرا للخبرة الكبيرة لدى اللاعبين في كل فريق.

وليس أمام مدرب الهلال الروماني رازفان لوشيسكو في لقاء الليلة إلا اللعب بكامل العناصر الأساسية ودخول اللقاء بأسلوب هجومي بحثا عن هدف باكر يصعب المهمة على المنافس وفي الوقت ذاته عدم إغفال المناطق الدفاعية وإغلاقها أمام مهاجمي النصر.

وفي المقابل، يبحث النصر عن إحراز الفوز الثاني على التوالي ويحتل المركز الـ13 بثلاث نقاط، ومن المتوقع أن يلعب مدرب النصر البرتغالي روي فيتوريا بالأسماء نفسها التي شاركت في اللقاء الماضي أمام القادسية. ويشهد مستوى الفريق «الأصفر» تحسنا كبيرا.

الأهلي - الشباب

وفي جدة، وعلى استاد مدينة الملك عبدالله الرياضية، يواجه الأهلي نظيره الشباب، وتبدأ المباراة الساعة 6:15 مساء، ويعد اللقاء مهما للطرفين، الأهلي يبحث عن مواصلة مسلسل الانتصارات، ويحتل المركز الثالث بتسع نقاط، ومن المنتظر أن يلعب الصربي فلادان ميلوفيتش بالقائمة التي شاركت أمام العين مع تدعيم خط المقدمة من أجل الفوز وبقاء فرصة المنافسة على الصدارة.

وعلى الطرف الآخر، يحاول الشباب استمرار مسلسل الانتصارات للبقاء في دائرة المنافسة على الصدارة، ويحتل «الليث» المركز الثاني برصيد 10 نقاط، ويعيش الفريق الشبابي أفضل حالاته الفنية، ومن المنتظر أن ينتهج المدرب البرتغالي بيدرو كايشينيا الأسلوب الهجومي للتقدم باكرا، مع عدم إغفال الجانب الدفاعي.

الفيصلي - الاتحاد

وعلى ملعب مدينة المجمعة الرياضية، يلتقي الفيصلي نظيره الاتحاد عند الساعة 5:45 مساءً، في مباراة من المنتظر أن تشهد ندية من الطرفين، يبحث الفيصلي عن تقديم نتيجة إيجابية وتحقيق ثالث فوز له والمنافسة باكراً على المراكز المتقدمة، ويحتل المركز الرابع بثماني نقاط، ومن المتوقع أن يرمي المدرب البرازيلي بريكليس شاموسكا بجميع أوراقه الرابحة للظفر بالثلاث نقاط برغم قوة المنافس الذي يطمح في تحقيق نتيجة إيجابية.

وعلى الطرف الآخر، يسعى الاتحاد إلى تحقيق الفوز الثاني له هذا الموسم، ويحتل الفريق «الأصفر» المركز العاشر برصيد خمس نقاط، ومن المتوقع أن يلعب المدرب البرازيلي فابيو كاريلي بأسلوب هجومي، مع عدم إغفال الجانب الدفاعي، ومن المنتظر أن لا يجري تغييرات عديدة على الأسماء التي شاركت أمام الأهلي في المواجهة الماضية.

الرائد - أبها

وفي بريدة، يستضيف الرائد أبها، وتقام المباراة على استاد مدينة الملك عبدالله الرياضية، الساعة 3:15 مساءً، ويبحث كلا الفريقين عن الفوز في هذا اللقاء.

يبحث الرائد عن إسعاد جماهيره وتحقيق الفوز الثاني على التوالي، ويحتل المركز الخامس بسبع نقاط، ويدرك مدرب الرائد البلجيكي بيسنيك هاسي قوة المنافس لذا من المتوقع أن يقوم بتأمين المناطق الدفاعية قبل التفكير بشن الهجمات على مرمى أبها.

وفي المقابل، يطمح لاعبو أبها في كسب نقاط المباراة التي تريح جماهيره وتجعله متمسكا بالمنافسة على مراكز الوسط، ويحتل أبها المركز الثاني عشر ولديه أربع نقاط.

ومن المنتظر أن يبدأ المدرب التونسي عبدالرزاق الشابي اللقاء بالأسماء الأساسية بحثا عن هدف باكر للضغط على المنافس.

القادسية - الباطن

وفي الدمام، يواجه  القادسية الباطن تقام المباراة على استاد الأمير محمد بن فهد، الساعة 5:25 مساءً، يحتل القادسية المركز التاسع بست نقاط، ومن المتوقع أن يلعب المدرب التونسي يوسف المناعي بأسلوب هجومي للتقدم باكرا، برغم قوة فريق الباطن.

وعلى الطرف الآخر، يبحث الباطن عن تحقيق الفوز الثالث على التوالي، ويحتل الضيوف المركز السابع بست نقاط، ومن المتوقع أن يلعب المدرب البرتغالي خوسيه جاريدو بالقائمة نفسها التي خاضت المباراة الماضية أمام أبها.

ضمك - العين

ففي أبها، يستضيف ضمك العين، وتقام المباراة على استاد مدينة الأمير سلطان بن عبدالعزيز الرياضية، الساعة 3:30 مساءً، يبحث أصحاب الضيافة عن حصد الثلاث نقاط، وتعويض فقدان النقاط في الجولات الأربع الماضية، ويحتل ضمك المركز ما قبل الأخير ولديه نقطة واحدة فقط، لذا يدرك المدرب الجزائري نور الدين بن زكرى قوة الخصم، وسيبدأ بتأمين المناطق الدفاعية قبل التفكير بشن الهجمات.

وعلى الطرف الآخر، العين يحتل المركز الأخير من دون أي رصيد من النقاط، ومن المنتظر أن يرمي المدرب الألماني مايكل سكيبه بجميع أوراقه الرابحة من أجل تحقيق أول فوز له في المسابقة.