قامت شركة "ابيك جيمز"، المالكة للعبة "فورت نايت"وهي واحدة من أكثر ألعاب الإنترنت شعبية بتوسيع نطاق معركتها ضد شركة "آبل" لتصل إلى أستراليا، متهمةً إياها بـسوء استغلال قوتها السوقية

وتتهم "ابيك جيمز" "آبل" بانتهاك قانون حماية المستهلك في أستراليا من خلال حظر المنافسة على نظام أجهزة "آيفون"الخاصة بها عبر "فرض احتكار كامل على التوزيع ومن خلال القيود المفروضة على عمليات الشراء داخل التطبيق".

وقال تيم سوينري المؤسس والرئيس التنفيذي لـ"ايبك جيمز"في بيان اليوم الأربعاء"هذا أمر أكبر من "ايبك" ضد"أبل", يتعلق الأمر بصميم ما إذا كان يمكن للمستهلكين والمبدعين العمل معاً بشكل مباشر عبر منصات أجهزة الهاتف المحمول أو إجبارهم على استخدام قنوات احتكارية ضد رغباتهم ومصالحهم".

وتأتي الشكوى الجديدة في أعقاب الدعوى التي أقامتها "ابيك جيمز" ضد "أبل" في الولايات المتحدة في 13 أغسطس الماضي بعدما حذفت الأخيرة لعبة "فورت نايت" من على متجر التطبيقات الخاص بها, وتم سحب "فورت نايت" من المتجر بعدما قدمت اللعبة خياراً لمستخدمي أجهزة "آيفون" و"آيباد" من "أبل"، لشراء عملات داخل التطبيق بسعر أقل وتجاوزت بذلك نظام "أبل" للمشتريات في التطبيق, ويشار إلى أن"أبل"تحتفظ بـ 30 % من عمليات الشراء داخل التطبيق وتحظر على مطوري تطبيقات نظام التشغيل "آي أو إس" اللجوء لأي سبل دفع بديلة.

ويذكر أن شركة "ابيك جيمز" أطلقت لعبة "فورت نايت" في عام 2017، وقد وصل عدد مستخدميها إلى حوالي 350 مليونا في أنحاء العالم حالياً.