يصادف اليوم مرور سنة على اكتشاف فيروس كورونا في العالم، بتسجيل أول إصابة بشرية في 17 نوفمبر 2019 في موطن الوباء ووهان في الصين.

وسجلت مقاطعة هوبي التي تنتمي إليها ووهان الصينية أول إصابة بشرية في العالم بفيروس كورونا (كوفيد 19) وهي لرجل يبلغ من العمر 55 عاماً، والتي اكتشفت وأبلغ عنها في 17 نوفمبر 2019، ولم يكن يدرك العالم حينها بأن هذا الفيروس سيقلب دول العالم رأساً على عقب، وسيكون بهذه الخطورة.

ومع مرور عام على اكتشاف الفيروس، وتسجيل أول إصابة في مملكة البحرين في 24 فبراير 2020 وهي لشاب بحريني، بلغت عدد الإصابات حتى اليوم 84 ألف و545 إصابة، تعافى منها (82680) والحالات القائمة (1865) منهم 20 حالة تحت العناية المركزة، فيما سجلت البحرين حتى الأن 337 حالة وفاة.

أما الإحصائيات الخاصة بعدد الإصابات حول العالم حتى الأن ووفق الموقع العالمي (.worldometers) بلغت نحو 15 مليون 501 إصابة بينها نحو 99 ألف حالتهم حرجة. وتعافى من الفيروس 38 مليون شخص وتسبب الفيروس في وفاة مليون و334 ألف شخص.

وكانت صحيفة قد كشفت "ساوث تشاينا مورنينغ بوست" الصينية، تفاصيل جديدة مثيرة عن أول حالة إصابة مؤكدة بفيروس "كوفيد 19" في العالم.

وقالت الصحيفة نقلا عن بيانات حكومية، إن أول حالة إصابة بـ"كورونا" تعود إلى منتصف نوفمبر، مضيفة أن الأطباء لم يدركوا أنهم يتعاملون مع مرض جديد حتى أواخر ديسمبر.

وفي يناير، بدأ العلماء دراساتهم وأبحاثهم حول "كورونا"، في محاولة للتعرف أكثر عن هذا الفيروس المستجد، الذي ظهر في مدينة ووهان وسط الصين.

ووفقا للبيانات الحكومية التي اطلعت عليها الصحيفة، فإن أول مصاب بـ"كورونا" كان يبلغ من العمر 55 عاما ويعيش في مقاطعة هوبي، التي تنتمي إليها ووهان، مضيفة أن هذه الحالة تم اكتشافها والإبلاغ عنها يوم 17 نوفمبر.