عقدت إدارة مهرجان القاهرة السينمائي، المؤتمر الصحفي للإعلان عن تفاصيل الدورة 42، المقرر إقامتها خلال الفترة من 2 إلى 10 ديسمبر المقبل، ويتنافس على جوائزها 15 فيلما.

وكشفت إدارة المهرجان أسماء رئيس وأعضاء لجنة تحكيم المسابقة الدولية، حيث يرأس اللجنة المخرج والسيناريست الروسي أليكساندر سوكوروف، الذي يعد أحد أبرز المخرجين المعاصرين في روسيا، ومن أبرز أفلامه "الفُلك الروسي -The Russian Ark" الذي شارك في مسابقة مهرجان كان عام 2002، وحصل على جائزة Visions من مهرجان تورنتو، كما حصل فيلمه "فاوست- Faust" على الأسد الذهبي لمهرجان فينيسيا عام 2011.

أما قائمة أعضاء اللجنة، فتضم البرازيلي كريم إينوز، وهو مخرج وكاتب وفنان بصري حائز على العديد من الجوائز، كما يدرس السيناريو، وهو أيضا عضو أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة.

كما يشارك في عضوية اللجنة، المخرج الألماني برهان قرباني، الذي حازت أفلامه القصيرة على العديد من الجوائز، مثل؛ جائزة النقاد الألمان للفيلم القصير، وجائزة الكاميرا الألمانية لأفضل فيلم قصير، وجائزة اللؤلؤة السوداء لأفضل مخرج قادم في مهرجان الشرق الأوسط الدولي عام 2008.

ومن مصر يشارك في لجنة التحكيم المنتج السينمائي جابي خوري، الذي دخل مجال الإنتاج والتوزيع عام 1990، وعلى مدار الثلاثة عقود الماضية أنتج عدة أفلام روائية وتسجيلية حازت على العديد من الجوائز والاحتفاء النقدي.

كما تشارك في عضوية اللجنة، الممثلة المصرية لبلبة، التي بدأت العمل في مجال السينما منذ كان عمرها 5 سنوات، درست البالية الكلاسيكي وقدمت 268 أغنية منها 30 للأطفال، كما اشتهرت بتقليد المشاهير.

ومن المكسيك تشارك في عضوية اللجنة الكاتبة والممثلة نايان جونزاليز نورفيند، والتي فازت بجائزة أفضل ممثلة في مهرجان "خوانخواتو" السينمائي، كما تشارك من فلسطين المخرجة والمؤلفة والمنتجة نجوى نجار، التي كتبت وأخرجت وأنتجت أكثر من 12 فيلما حازت معظمها على الجوائز والاستحسان النقدي.

وأعلن رئيس المهرجان محمد حفظي تكريم الكاتب الكبير وحيد حامد بجائزة الهرم الذهبي التقديرية لإنجاز العمر، والفنانة منى زكي بجائزة فاتن حمامة للتميز، بالإضافة إلى عدد من الأفلام الحاصلة على أرفع الجوائز في المهرجانات الكبرى ومن بينها الفيلم الأمريكي (Nomadland - أرض الرُحّل)، في عرضه الأول بأفريقيا والعالم العربي، بعد فوزه باثنين من أبرز جوائز العام "الأسد الذهبي" من مهرجان فينسيا، و"اختيار الجمهور" من مهرجان تورنتو.

وحيد حامد كاتب وسيناريست مصري، ولد في يوليو 1944، وتخرج من قسم الاجتماع بكلية الآداب جامعة عين شمس عام 1967، ليبدأ بالتوازي رحلة البحث عن تحقيق حلمه في كتابة القصة القصيرة، فكانت أول إصداراته مجموعة قصصية بعنوان "القمر يقتل عاشقه"، ولكن فجأه تغير المسار، وتحول الاهتمام لكتابة الدراما بنصيحة من الكاتب الكبير يوسف إدريس، لتنطلق رحلته بين جدران ماسبيرو مطلع السبعينيات، بكتابة الدراما الإذاعية والتلفزيونية، قبل أن ينطلق في مجال الكتابة للسينما نهاية السبعينات، وقد كرمته مصر بأرفع جوائزها، وهي "النيل"، بالإضافة إلى جائزة الدولة التقديرية، وجائزة الدولة للتفوق في الفنون، قدم خلال مسيرته المهنية أكثر من 40 فيلما، وحوالي 30 مسلسلا تلفزيونيا وإذاعيا، حصدت الجوائز في أبرز المهرجانات محليا ودوليا، واختير منها فيلمين في قائمة أفضل مئة فيلم في تاريخ السينما المصرية بالقرن العشرين هما؛ "اللعب مع الكبار" إخراج شريف عرفة، و"البريء" إخراج عاطف الطيب.

أما منى زكي -المتزوجة من النجم أحمد حلمي- فقد بدأت مسيرتها الفنية مبكرًا، وكان أول أدوارها مع الممثل والمخرج القدير محمد صبحي في مسرحية "بالعربي الفصيح"، ومنذ ذلك الحين امتلئت مسيرتها الفنية بالعديد من الأدوار المتنوعة التي تُظهر مواهبها المتعددة، في التمثيل والرقص والأداء الصوتي، كما تثبت قدرتها على تحقيق التوازن في اختيار الأدوار وإتقان تقديمها على الشاشة.