كما هو معروف لدى الجهات المعنية في قطاع الكهرباء والهيئات المناط بها إعداد المواصفات والمقاييس، وكذلك شركات الكهرباء في جميع أنحاء العالم، فإن توعية المستهلك وتثقيفه وجعله على دراية وإحاطة بقضايا استخدام واستهلاك الطاقة الكهربائية، يعتبر كل ذلك قضية حيوية في أي مسعى يهدف نحو التأكيد على مشاركة المستهلكين في تلك البرامج التوعوية، والتعرف على مدى تقبلهم ورضاهم عن تلك المزايا والفوائد، التي تتمخض من تبني وتطبيق تلك المواصفات والمقاييس. ولعل من أهم تلك البرامج التوعوية ما يتعلق بملصقات كفاءة الطاقة نظراً لما تلعبه تلك الملصقات من دورٍ جوهريٍ في تثقيف وتوعية المستهلك في التعرف على مستويات كفاءة الطاقة المتعلقة بتلك المنتجات الكهربائية، التي يستخدمها ويتعامل معها بصفة مستمرة.

ولهذا فإن هذه المواصفات، تعتبر على جانب كبير من الأهمية من حيث تحقيق تلك الأهداف المرجوة ذات العلاقة بتوعية وتعليم المستهلك في مجال التعرف على كيفية تصميم وتشغيل وأداء الأجهزة والمعدات الكهربائية مقارنة بمثيلاتها في السوق المحلي، إن تصميم ملصقات كفاءة الطاقة يجب أن يتماشى مع المستويات الثقافية والفكرية للمستهلك، وتتواءم مع رغباته ومتطلباته، ويجب أن تدل بشكل واضح وجلي عن كيفية استهلاك الطاقة للجهاز وعن مستوى كفاءته عند تشغيله، وذلك مقارنة بمثيله حتى يتسنى قياس استهلاك الجهاز وتقويم مستوى أدائه وكفاءته.

إن العمل على تصميم المعلومات والبيانات المدونة في الملصق يكون منبثقاً ومعتمداً على روح المواصفات القياسية المحلية، الصادرة من الجهة المعنية والخاصة بالأجهزة والمعدات الكهربائية.

كما سيشتمل الملصق أيضاً على كافة المعلومات والبيانات المتعلقة بالجهاز والمرتبطة بالاستهلاك الأقصى أو الأدنى للطاقة، كما تنص على ذلك المواصفات القياسية الصادرة في هذا الخصوص.

ولقد جاءت الحاجة الملحة لإعداد مواصفات بطاقات كفاءة استهلاك الطاقة لبعض الأجهزة الكهربائية المنزلية الشائعة الاستخدام، مثل: المكيفات والثلاجات والغسالات والمبردات، من خلال دراسة مكثفة وشاملة مبنية على احتياجات المستهلك، وتهدف بصورة مباشرة إلى السيـر على نحو متوازٍ مع الأهداف التي رسمها واختطها المركز السعودي لكفاءة الطاقة، للسعي نحو تثقيف وتوعية المشتري (المستهلك) عند شراء الأجهزة الكهربائية، للتعرف على تلك الأجهزة ذات الكفاءة العالية في الأداء، والتكاليف المنخفضة في الاستهلاك، بالمقارنة بأمثالها في السوق المحلي قبل عملية الشراء، وفي هذا السياق فإن هذه المواصفات تركز على تطوير وإيجاد بطاقات (على شكل ملصقات) من شأنها أن تعكس فاعلية كفاءة استهلاك الطاقة لتوعية وتثقيف المستهلك، والذي يعتبر في حد ذاته أحد أهم الآليات نحو التطبيق العملي في إدارة الطاقة وترشيدها.

وتعتبر هذه البطاقات بمثابة الدليل الذي يمكن وضعه في مكان بارز على المنتج لتسهل قراءة البيانات التي يحتويها من قبل المشتري، وهذا الملصق يتم وضعه لكي يزود المشتري (المستهلك) بكافة المعلومات المتعلقة باستهلاك الطاقة، وأن يستشف المشتري من هذه البطاقة مدى كفاءة هذا المنتج (الجهاز) في استهلاك الطاقة وترشيدها وعدم إهدارها قبل إقدامه على عملية الشراء.

لقد جُعل الهدف من هذه البطاقة أن تكون أداة طيعة ومرنة لتبين حجم وكمية استهلاك الطاقة الكهربائية لبعض الأجهزة الكهربائية المنزلية الشائعة الاستخدام، وتبين مستوى كفاءة تلك الأجهزة حين الاستخدام مقارنة مع منتجات أخرى مماثلة لها، إن تصميم المعلومات والبيانات التي تحتويها البطاقة مبنية ومعتمدة على المواصفات المحلية المعدة لتلك الأجهزة، كما تشتمل كفاءة استهلاك الطاقة على معلومات وبيانات متعلقة بالمنتج ذاته، بالإضافة إلى تلك البيانات الرئيسة المدونة على البطاقة، والتي تبين المستوى الأقصى لاستهلاك الطاقة للمنتج، أو المستوى الأدنى للكفاءة لذلك الجهاز كما تحددها المواصفات المعنية، وهذه البطاقة نشاهدها ملصقة على المنتجات الكهربائية مثل المكيفات، والغسالات، والثلاجات، والمجمدات، والتي يتم تصنيعها محلياً أو استيرادها من بلدان أخرى.