نجح فريق طبي مختص في جراحة التجميل والترميم في مستشفى الملك فهد بالهفوف في إعادة توصيل يد مصاب بترت بالكامل في (الكف) نتيجة وقوع جسم معدني ثقيل عليها.

وبادرت الفرق الطبية فور وصوله للطوارئ بإجراء الإسعافات الأولية والفحوصات المخبرية والأشعة اللازمة، وأُدخل مباشرة إلى غرفة العمليات، حيث أجريت له عملية جراحية أستغرقت قرابة 10 ساعات، وتمكن خلالها الفريق الطبي من إعادة توصيل الشرايين والأوردة والأعصاب والأوتار بنجاح، وبعد استعادة يده لوظائفها الطبيعية وتحسن وضعه الصحي غادر المصاب المستشفى.

وتعد هذه العملية من العمليات الطبية المعقدة، وإنجازاً طبياً نظراً لأن اليد تعرضت لبتر كامل، وتم إعادة التروية للجزء المصاب (المبتور) يجب ألا يتأخر عن أربع إلى ست ساعات.

من جهة أخرى أقام قسم التغذية بمستشفى الجفر العام ، وبالتعاون مع أقسام التوعية الصحية، والخدمة الاجتماعية، الأشعة، معرض توعوي عن سرطان الثدي تحت شعار (الرحلة آمنة افحصي الآن)مؤخرا ، وذلك بمشاركة فريق همسات الثقافي، مع تطبيق الاحترازات الوقائية، بالعيادات الخارجية بالمستشفى. واشتمل المعرض على أركان توعوية هادفة كركن التغذية الذي تحدث عن أنواع الأطعمة التي تقي من سرطان الثدي، وركن للتوعية الصحية عن أهمية الكشف المبكر لسرطان الثدي، والمتاح عن طريق حجز موعد في مركز عبدالعزيز العفالق، كما قدم الركن شرح للسيدات عن كيفية عمل الفحص الذاتي في المنزل.

كم ضمن المعرض ركن الأشعة للتعريف بأنواع علاجات سرطان الثدي، وركن الخدمة الاجتماعية للتوعية بدور الأسرة في رفع معنويات المريض بتقديم الدعم النفسي لتخفيف المعاناة عن المريض، إلى جانب أركان الرسم المباشر وبعض اللوحات المعبرة عن سرطان الثدي.