تراجعت أسعار النفط شكل طفيف اليوم الخميس بعد خسائر ثقيلة خلال الليل، وذك في ظل تراكم لمخزونات البنزين بالولايات المتحدة يشير إلى تراجع توقعات الطلب على الوقود مع زيادة وتيرة الإصابات بفيروس كورونا في أمريكا الشمالية وأوروبا.

ونزلت العقود الآجلة لخام برنت سنتا واحدا، بما يعادل 0.02 بالمئة، إلى 41.72 دولار للبرميل بعد أن خسرت 3.3 بالمئة أمس الأربعاء.

وتراجعت العقود الآجلة للخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط أربعة سنتات، أو 0.1 بالمئة، إلى 39.99 دولار للبرميل بعد نزولها أربعة بالمئة في الجلسة السابقة.

قالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية إن مخزونات البنزين بالولايات المتحدة ارتفعت 1.9 مليون برميل في الأسبوع المنتهي يوم 16 أكتوبر تشرين الأول مقارنة مع توقعات لانخفاض 1.8 مليون برميل.

وقالت الإدارة إن متوسط إجمالي المنتجات الموردة، وهو مؤشر على الطلب، بلغ 18.3 مليون برميل يوميا في الأسابيع الأربعة حتى 16 أكتوبر تشرين الأول، بانخفاض 13 بالمئة عن نفس الفترة قبل عام.

وتتفاقم المخاوف على صعيد الإمدادات بفعل التسارع الكبير لصادرات النفط الليبية في أكتوبر تشرين الأول مع استئناف التحميل بعد تخفيف حصار تضربه قوات من الشرق.

شهدت ليبيا تعافي الإنتاج إلى 500 ألف برميل يوميا وتتوقع الحكومة في طرابلس تضاعف ذلك بحلول نهاية العام.