أعلنت شركة الاتصالات السعودية stc عن نتائجها المالية الأولية للفترة المنتهية في 30 سبتمبر 2020م، مبينة أن الايرادات ارتفعت خلال الربع الثالث بنسبة 5.43% مقارنة بالربع المماثل من العام السابق لتصل إلى 14,881 مليون ريال، كما ارتفعت الايرادات بنسبة 6.41% لفترة التسعة أشهر من العام 2020م لتصل إلى 43,737 مليون ريال.

وأوضحت في بيان صحفي لها اليوم أن إجمالي الربح خلال الربع الثالث ارتفع بنسبة 13.26% مقارنة بالربع المماثل من العام السابق ليصل إلى 8,971 مليون ريال، ولفترة التسعة أشهر بلغ اجمالي الربح 25,508 مليون ريال بارتفاع نسبته 6.14%، فيما ارتفع الربح التشغيلي خلال الربع الثالث بنسبة 3.97% مقارنة بالربع المماثل من العام السابق ليصل إلى 3,460 مليون ريال، ولفترة التسعة أشهر بلغ الربح التشغيلي 9,526 مليون ريال بانخفاض نسبته (5.51%)، كما ارتفع الربح قبل الاستهلاك والإطفاء والفوائد والزكاة والضرائب (EBITDA) خلال الربع الثالث بنسبة 10.50% مقارنة بالربع المماثل من العام السابق ليصل إلى 5,788 مليون ريال، ولفترة التسعة أشهر بلغ الربح قبل الاستهلاك والإطفاء والفوائد والزكاة والضرائب (EBITDA) 16,460مليون ريال بارتفاع نسبته 1.12%.

وبينت stc أن صافي الربح خلال الربع الثالث ارتفع بنسبة 0.73% مقارنة بالربع المماثل من العام السابق ليصل إلى 2,766 مليون ريال، ولفترة التسعة أشهر بلغ صافي الربح 8,402 مليون ريال بارتفاع نسبته 0.70%.

وأفادت الشركة أنها ستوزع أرباح نقدية مقدارها 2,000 مليون ريال على مساهميها عن الربع الثالث من العام 2020م، أي ما يعادل 1 ريال للسهم الواحد، على أن تكون أحقية توزيعات الأرباح للمساهمين المالكين للأسهم بنهاية تداول يوم الأربعاء 11 / 3 / 1442هـ الموافق 28 / 10 / 2020م، والمقيدين في سجل مساهمي الشركة لدى شركة مركز إيداع الأوراق المالية في نهاية ثاني يوم تداول يلي تاريخ الاستحقاق، وسيكون تاريخ التوزيع 3 / 4 / 1442هـ الموافق 18 / 11 / 2020 م، مفيدة أن ذلك يأتي تماشيا مع سياسة توزيع الأرباح لفترة ثلاث سنوات التي بدأت من الربع الرابع من عام 2018م، وأقرها مجلس ادارة الشركة وسبق الاعلان عنها في تاريخ 16 ديسمبر 2018م وتم اعتمادها خلال اجتماع الجمعية العامة غير العادية في يوم 24 أبريل 2019م.

وأوضح الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات السعودية (stc) المهندس ناصر بن سليمان الناصر أن نتائج الشركة للربع الثالث ولفترة الـ 9 أشهر جاءت - ولله الحمد- متوافقة مع التوقعات، حيث حققت الشركة نموًا في الإيرادات بنسبة 5.43% و6.41% (على التوالي)، وارتفعت إيرادات قطاع المستهلك مدعومةً بارتفاع مشتركي الألياف البصرية بنسبة 25.2%، والنطاق العريض بنسبة 8.5%، كما ارتفع إيرادات البيانات بنسبة 10.1% للفترة الحالية مقارنة بنفس الفترة من العام السابق (الفترة)، فيما ارتفعت إيرادات قطاع الأعمال، مدعومة بارتفاع الطلب على منتجات الشركة والقدرة على تلبية متطلبات العملاء في وقت قياسي، وتمكن قطاع النواقل والمشغلين كذلك من رفع إيراداته مدعومةً بارتفاع الإيرادات الدولية.

وأكد المهندس الناصر أن البنية التحتية الرقمية في المملكة العربية السعودية حققت في العام الجاري 2020 نجاحاً لافتاً في استدامةً الأعمال في مختلف القطاعات الحيوية، وهو ما يعكس التطور النوعي الذي يشهده قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، مبيناً ان تقرير الاتحاد الدولي للاتصالات عد المملكة من أنجح دول العالم في تسخير التقنية لمواجهة تبعات جائحة فايروس كورونا، وهو ما مكَّنها من التعامل مع آثار هذه الجائحة على مستوى استهلاك البيانات المتزايد، وارتفاع الطلب على الخدمات الرقمية، فضلاً عن تقدم المملكة 40 مركزاً في سلم الترتيب العالمي لمؤشر البنية التحتية الرقمية للاتصالات وتقنية المعلومات الذي تصدره الأمم المتحدة لقياس تطور الحكومة الإلكترونية، لتحتل المركز الثامن بين دول مجموعة العشرين والمركز 27 عالمياً.

وبين الرئيس التنفيذي أن الفرصة أصبحت متاحة للاستفادة من تقنيات الجيل الخامس بشكل أكبر بسبب ارتباطه بالذكاء الاصطناعي وتحليل البيانات الضخمة والحوسبة السحابية وانترنت الأشياء، مشيراً إلى أن الجائحة أثبتت أن قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات هو الممكن الرئيسي لمختلف الصناعات والقطاعات الأخرى.