بدأت مدعية المحكمة الجنائية الدولية فاتو بانسودا لقاءات في العاصمة السودانية الخرطوم أمس "الأحد" مع مسؤولين سودانيين خلال زيارة للبلاد تستمر عدة أيام.

والتقى عضو مجلس السيادة الانتقالي محمد حسن التعايشي بنسودا التي أعربت عن سعادتها بزيارة السودان، واصفة إياها بالتاريخية. 

وأوضحت في تصريح صحافي "الأحد" أن الغرض من الزيارة التباحث مع السلطات السودانية حول قضايا المحكمة الجنائية الدولية المتعلقة بإقليم دارفور.

وأضافت بنسودا أن اللقاء بحث سبل تعاون السلطات السودانية بشأن قضية المتهم علي عبدالرحمن كوشيب التي تنظر فيها المحكمة الآن وذلك للحصول على المزيد من المعلومات والأدلة في أقرب وقت ممكن. 

يذكر أن المدعية العامة للمحكمة الجنائية قد وصلت الخرطوم مساء السبت في زيارة رسمية تستغرق عدة أيام ستجري خلالها عددا من اللقاءات مع المسؤولين في الدولة فيما يتصل بسُبُل التعاون بين المحكمة الجنائية الدولية والسودان.

من جانبه رحب وزير العدل، نصر الدين عبدالباري بالزيارة التي سوف تستمر حتى الحادى والعشرين من الشهر الجاري.

وأعرب الوزير خلال اجتماع عقد أمس "الأحد" ضم كلا من وكيل الوزارة سهام عثمان ومدير إدارة حقوق الإنسان بالوزارة أسامة حميدة وبعض الخبراء والمدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية والوفد المرافق لها. 

وأعرب الوزير عن أمله في أن تكلل الزيارة بالنجاح.

وستجري المدعي العام للمحكمة الجنائية عددا من اللقاءات والاجتماعات مع كبار المسؤولين في الدولة.

وستناقش الاجتماعات سُبُل التعاون بين المحكمة الجنائية الدولية والسودان بخصوص المتهمين الذين أصدرت المحكمة أوامر قبض بحقهم.

وسيقدم وفد المحكمة تنويراً للسلطات السودانية حول التقدم الذي أحرزته في قضايا المواطنين السودانيين التي تنظرها المحكمة.