أكد صاحب السمو الملكي الأمير د. حسام بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة، أهمية دور المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني في تدريب الشباب والفتيات من خلال البرامج التدريبية الموجهة لهم التي يتطلبها سوق العمل، حاثاً أبناء الوطن على الاستفادة المثلى من التخصصات المهنية المتاحة من قبل المؤسسة ليكونوا أعضاء فاعلية في بناء وطنهم وتطوره وتنميته.

وحث سمو أمير الباحة، مدير التدريب التقني والمهني بالمنطقة مرعي بن سعد القرني، وعمداء الكليات بالمنطقة، خلال لقاء سموه لهم بالإمارة، "الأحد" على ضرورة تهيئة كليات وأقسام التدريب التقني والمهني بالمنطقة بكل ما يحتاجه المتدربون لضمان تدريبهم بأعلى مستوى واختيار البرامج التدريبية المناسبة لخدمة أبناء وبنات المنطقة، مطالباً الجهات الإعلامية وبجميع وسائلها بإظهار دور وجهود المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني في تأهيل وتدريب شباب وفتيات المنطقة وما حققوه من نجاحات في خدمة الوطن بعد تخرجهم. كما لفت سموه الانتباه إلى أهمية إبراز ما تحقق من نجاحات للمتدربين في مختلف التخصص بعد تخرجهم التي جاءت بفضل الله، ثم بالمخرجات التأهيلية المميزة التي هيأتها المؤسسة للتدريب من خلال الكليات التقنية والمعاهد التدريبية التابعة لها.

واستمع الأمير حسام بن سعود خلال اللقاء إلى شرح مفصّل من القرني عن جهود التدريب التقني بالمنطقة في ظل جائحة كورونا وتطبيق التدريب عن بعد، كما اطلع سموه على التقرير السنوي لأعمال الإدارة العامة للتدريب التقني والمهني بالمنطقة وما قدمته من برامج نوعية ودورات مميزة لأبناء وبنات المنطقة خلال الفترة الماضية.