وقّعت الجمعية السعودية لاضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه ووزارة التعليم أمس "الخميس" مذكرة تفاهم مشتركة تهدف إلى تعزيز وتطوير الخدمات المقدمة للطلاب ذوي اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه في مجالات التعليم والتأهيل، وقد وقع مذكرة التفاهم عن الجمعية السعودية لاضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه سمو رئيس مجلس إدارة الجمعية الأميرة نوف بنت محمد بن عبدالله آل سعود ووقعها عن وزارة التعليم سعادة وكيل الوزارة للبرامج التعليمية الدكتورة مها بنت عبدالله السليمان.

وأعرب المدير التنفيذي للجمعية السعودية لاضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه الاستاذة نوال بنت محمد الشريف في - تصريح صحفي - عن سعادتها بتوقيع هذه المذكرة التي ستسهم في إيجاد آلية للتعاون بين الجانبين في المجالات التعليمية والتأهيلية لذوي اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه وسوف تعنى بتعزيز التعاون والتكامل والتنسيق بين وزارة التعليم والجمعية فيما يخدم الطلاب ذوي اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه في مدارس التعليم العام، وستكرس الجمعية كل إمكاناتها بما يخدم هذه الفئة ويحسن برامجها التعليمية.

وأضافت الأستاذة نوال الشريف أن مذكرة التفاهم تتضمن مجالات متنوعة للتعاون بين الطرفين كتبادل الخبرات وعقد اللقاءات وورش العمل والبرامج التوعوية ودعم برامج فرط الحركة وتشتت الانتباه في مدارس التعليم العام بما يسهم في تحسين البيئة المدرسية والتعليمية.