أطلق صاحب السمو الملكي الأمير د. فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، النسخة الجديدة لمكتبة سموه الرقمية بمناسبة تجاوزها ثلاثة ملايين زائر لها.

وبدأ الحفل بكلمة وكيل إمارة منطقة القصيم د. عبدالرحمن الوزان، التي أوضح فيها أن فكرة إنشاء هذه المكتبة توجيه الشيخ العلامة عبدالعزيز بن باز عندما سأله الشيخ في مكتب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حينما كان أميراً للرياض، عن وجود مكتبه له، مشيراً إلى أن من هذا اللقاء بدأ شغف الأمير فيصل بن مشعل بإنشاء المكتبة الرقمية الخاصة بمؤلفاته الدبلوماسية والسياسية وما جمعه من مؤلفات جوهرية نادرة، كاشفاً أن مكتبه سموه مٌنحت أول شهادة تسجيل للمكتبات الرقمية بالمملكة من قبل وزارة الثقافة.

بعد ذلك، قُدم عرضٌ مرئي عن الجهود والأرقام والمحتوى الرقمي للمكتبة، للنشر الإلكتروني من خلال تواجد ألفي كتاب، و7000 مُؤلَف، مقدمة بـ40 لغة، وبزيارة أكثر من ثلاثة ملايين زائر، ودشن سموه بعد ذلك النسخة الجديدة لمكتبته الرقمية للمساهمة في استفادة أكبر عدد ممكن من طلاب العلم من المؤلفات والمؤلفين.

ونوه سموه بما توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- من اهتمام وعناية بالمحافظة على الثقافة والقراءة ودعم العلم والتعليم، من خلال رؤية المملكة 2030، وتطوير الأنظمة والخدمات الإلكترونية واستحداث كل ما يخدم مثل هذه المكتبات الرقمية في المنطقة. وقال سموه: إن وصول المكتبة الرقمية إلى ثلاثة ملايين زائر ساهم في البحث والعمل على تطويرها للوصول إلى نشر العلم بين أبناء الوطن وبشكل أوسع، كون العلم ونشره من مهام كل مسلم، وأصبح كثير من طلاب العلم في داخل وخارج البلاد يستفيدون من المكتبات الرقمية كونها وسيلة لإيجاد مصادر رقمية عبر الشبكة العنكبوتية.

وسأل سموه في ختام حديثه المولى عز وجل أن ينفعنا بما علمنا وأن يكون هذا الباب تسهيل لكافة مجالات طلاب العلم وخدمتهم، سائلاً المولى عز وجل التوفيق والسداد.

حضر التدشين رئيس جامعة القصيم د. عبدالرحمن الداود، ووكيل الإمارة د. عبدالرحمن الوزان، ووكيل الإمارة للشؤون الأمنية اللواء د. نايف المرواني، ووكيل الإمارة المساعد للحقوق صالح البرادي، ورئيس النادي الأدبي د. حمد السويلم، ومدير إدارة تقنية المعلومات بالإمارة صالح الرسي، وعدد من مديري الإدارات الحكومية المعنية بالمنطقة.

من جهة أخرى، التقى صاحب السمو الملكي الأمير د. فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، في مكتبه، الثلاثاء، رئيس لجنة أهالي محافظة الرس د. عبدالله بن عقيل العقيل، الذي قدم للسلام على سموه بمناسبة تكليفه والاستماع إلى توجيهاته.

ورحب الأمير فيصل بن مشعل بالدكتور العقيل، مبدياً سعادته باللقاء به، متمنياً له التوفيق والسداد في مهام عمله الجديد، مؤكداً حرص خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- على متابعة أحوال المواطنين وتفقد العمل في المشروعات التنموية والوقوف على مراحل الإنجاز في محافظات ومراكز المنطقة، التي تحقق للمواطن مطالبه واحتياجاته.

وفي شأن آخر، تسلم صاحب السمو الملكي الأمير د. فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، التقرير الختامي للموسم الماضي في ميدان الملك سعود للفروسية بمنطقة القصيم، وذلك خلال لقائه في مكتبه بالإمارة، الثلاثاء، مدير ميدان الملك سعود للفروسية عبدالعزيز التويجري.

وأشاد الأمير فيصل بن مشعل بما احتواه التقرير لخدمة هذه الرياضة ومحبيها في أنحاء المنطقة كافة، منوهاً بدعم خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد -حفظهما الله- لميدان الفروسية بالقصيم، مؤكداً دعم إمارة المنطقة لكل ما يخدم وينمي ويساعد على الدفع بعجلة التطوير في المنطقة، مطالباً بالعمل الدؤوب لخدمة هذه الرياضة الأصيلة.

الأمير فيصل بن مشعل يتسلم التقرير الختامي لميدان الملك سعود
أمير القصيم يلتقي محافظ الرس ورئيس لجنة الأهالي بالمحافظة