دشن صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية بمكتبه بديوان الإمارة اليوم (الثلاثاء) مبادرة "تحيا السعودية"، وذلك لدى لقاء سموه بمدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية عبدالرحمن المقبل، وعدد من قيادات الفرع، وبمشاركة شركاء المبادرة عبر الشبكة الافتراضية.

ونوه سموه بالوحدة العظيمة التي قادها الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن الفيصل -طيب الله ثراه-، مؤكداً أن هذه الوحدة انبثقت عنها دولة تسابق الزمن، وتحقق المنجز تلو الآخر، وهذا بفضل الله أولاً ثم ما سخرته القيادة الرشيدة -يحفظها الله- من إمكانيات وقدرات لتحقيق هذه المنجزات، مشيراً سموه لأهمية إحياء اليوم الوطني بإبراز الأسس التي قامت عليها بلادنا، ومنها العمل لتطوير ونماء "الإنسان السعودي"، والمشاركة الفاعلة على المستوى الإنساني، وهي جهودٌ بذلتها المملكة ولا زالت تبذلها دون كلل، فعزيمة أبناءها لا حدود لها، مضيفاً بأن تعزيز الانتماء واجبٌ يشترك فيه الجميع، كلٌ في موقعه، مؤكداً على القائمين على الفعالية أهمية الالتزام بالإجراءات الوقائية الصادرة من الجهات الصحية، وتطبيقها على كافة العاملين والزائرين، متمنياً السلامة للجميع، وأن يكلل هذه الجهود بالنجاح.

وتهدف مبادرة "تحيا السعودية" والتي ينظمها فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية إلى إبراز جهود المملكة في مختلف المجالات، وتعزيز حب الوطن من خلال تغطية الجهود المساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030، وتتضمن عرضاً مرئياً عن المبادرة وآخر عن هوية مناطق المملكة، وأبرز إنجازات الجهات بالمنطقة الشرقية، بالإضافة إلى عدد من الفعاليات التي تستهدف الأسرة والطفل.

من جهته عبر مدير عام فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية عبدالرحمن بن فهد المقبل، عن شكره باسمه وباسم منسوبي الفرع والجهات الشريكة في المبادرة لسمو أمير المنطقة الشرقية، على ما يحظى به فرع الوزارة ومبادراته من رعايةٍ كريمة من سموه، ودعم متواصل، مبيناً أن المبادرة بفضل هذا الدعم، حظيت بمشاركة عدد من القطاعات الحكومية والخاصة وغير الربحية، وهي جزء رئيسي من نجاح المبادرة.

من جهة اخرى التقى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، بمكتبه بديوان الإمارة اليوم (الأربعاء)، رئيس محكمة التنفيذ بالدمام فضيلة الشيخ عبدالله آل سيف، يرافقه مساعد رئيس المحكمة المعين حديثاً فضيلة الشيخ عاصم العتيبي.

ونوه سموه في مستهل اللقاء بالتطور الذي شهدته المرافق العدلية، ولا سيما التحول نحو الخدمات الإلكترونية، وتفعيل مسارات التقاضي عن بعد، والتي يسرت الكثير من الخدمات، وسهلت على المستفيدين إنجاز تعاملاتهم مع المرافق العدلية، مؤكداً سموه أن العدالة الناجزة مطلب، وفق ما نصت عليه الشريعة الغراء، وما صدر من أنظمة وتوجيهات، والحرص على إنجاز القضايا والمطالبات بما يضمن حصول كل فرد على حقه، مع التأكيد على تعريف المستفيدين بالإجراءات، وتوعيتهم بآليات الاستفادة من البوابة التقنية للوزارة، وما استجد من تنظيمات بشأن قضايا التنفيذ في ظل جائحة كورونا المستجد، متمنياً سموه للشيخ العتيبي التوفيق.