أعلنت مسابقة "مجسم وطن" عن فوز مشروعي "طموحنا عنان السماء" و"ميدان العرضة" في الموسم الثاني للمسابقة وذلك في مساري المشاة والمناطق العامة، حيث تم اختيار الأعمال الفائزة من قبل لجنة التحكيم باعتماد عدة معايير تضمنت الفكرة التصميمية، الميزات الحسية، التفاصيل الإنشائية، والأهداف الاجتماعية.

وبعد فرز ما يزيد على 30 مشاركة من مختلف مناطق المملكة وبمختلف التخصصات تم الانتهاء من وضع القائمة القصيرة للمرشحين ومن ثم اختيار الفائزين ليتم الإعلان عنهم في اليوم الوطني التسعين، هذا وسيتم تنفيذ التصاميم الفائزة من قبل رعاة من القطاع الخاص وستدشن في اليوم الوطني الواحد والتسعين العام المقبل.

وأكد المشرف العام على الجائزة د. مشاري النعيم أن الهدف من المسابقة تفاعلي، مبينا في ذات السياق أنها جائزة وطنية سنوية تحث على الابتكار واستنباط أفكار متجددة وتعبر عن الوحدة الوطنية والانتماء للوطن وتساهم في إثراء ثقافة المجسمات الفنية في الأماكن العامة لإضافة لمسة جمالية للمدن السعودية، مؤكدا أن القائمين على المسابقة حريصون على أن تكون النسخة الحالية للمسابقة تطويرية وتحفيزية وملهمة للمسابقات في الأعوام القادمة، موضحا أن المشاركات تم تصفيتها لتصل إلى 14 مشاركة في القائمة القصيرة وتم تقسيمها إلى مجموعتين وبعدها تم اختيار الفائزين ضمن معايير إضافية تتسم بقوة الطرح الفكري، وأصالة الفكرة وجمالية المنتج والتكوين وجدة الفكرة.

وأشار إلى أن المسابقة تتضمن مسارين مختلفين حيث يتيح المسار الأول ابتكار تصميم يتم تنفيذه في أحد الدوارات، وبينما يختص المسار الثاني بممرات المشاة أو المناطق العامة.

وتعمل مبادرة مجسم وطن على إدارة المسابقة وفق معايير لاختيار التصاميم، ودراسة تطبيقها هندسياً، واختيار الرعاة والداعمين من القطاع الخاص، ودراسة عقود التنفيذ وكفاءة المقاولين، كما وتعمل بالشراكة مع البلديات المعنية على تحديد المواقع المناسبة واستخراج كافة التراخيص اللازمة وتقديم العمليات المساندة لتنفيذ المشروعات وإدارتها.