في دراسة قدمت في اجتماع سنوي لجمعية القلب الأميركية من جامعة هارفارد حيث أجريت الدراسة على أربعين ألف امرأة بعد سن انقطاع الطمث، حيث وجدت الدراسة أن النساء اللاتي يسرعن في المشي نحو 5 كيلومترات في الساعة أقل عرضة للإصابة بضعف القلب عند المقارنة بمن يمشين بسرعة 3 كيلومترات في الساعة. وذلك بعد تصحيح جميع العوامل المؤثرة الأخرى، ولذلك من أراد الفائدة الحقيقية للمشي في الوقاية من أمراض القلب فعليه بالإسراع في مشيه.

والخلاصة: لكي تجني أكبر فائدة من المشي عليك بالإسراع فيه سواء كان على جهاز السير الكهربائي أو المشي الطبيعي.. وإن كانت هناك فائدة للقلب من المشي البطيء ولكنها أقل بكثير مما سبق ذكره.