أعلن بيل دي بلاسيو عمدة مدينة نيويورك أنه وأفراد طاقمه سيحصلون على إجازة بدون أجر لمدة أسبوع في ظل أزمة الميزانية غير المسبوقة التي تواجهها المدينة بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.

وقال بلاسيو في مؤتمر صحفي «اعتبارا من أول أكتوبر سيحصل كل العاملين في مكتب العمدة بمن فيهم أنا على إجازة بدون أجر ... هذه خطوة لم نكن نريدها أبدا» مشيرا إلى أنها خطوة ضرورية في ظل عدم تمرير الكونجرس لأي حزمة تحفيز مالي اتحادية جديدة.

وأضاف «نحن الآن في منتصف سبتمبر ولا استطيع تخيل أن واشنطن دي سي (السلطات الاتحادية في العاصمة الأميركية) لن تتحرك حتى هذه اللحظة» مضيفا أنه «لا توجد إشارة إلى أن أعضاء الكونجرس سيوافقون خلال العام الحالي على إجراءات جديدة لتخفيف التداعيات الاقتصادية للجائح».

وقال عمدة نيويورك «إن المدينة خسرت حوالي 9 مليارات دولار من إيراداتها بسبب الجائحة، مما أدى إلى خفض الإنفاق في ميزاينة العام الحالي بمقدار 7 مليارات دولار».