شهد العدد الثالث من المجلة الثقافية الشهرية «عود الند»، نقلة مهمة تمثلت في تواجد مزيج من الأسماء المعروفة والجديدة، وانعكست على مواضيعها أحداث لبنان الدامية .

وقد ذكر المشرف على المجلة الإعلامي عدلي الهواري في تصريح خاص له : «إن عود الند نجحت في إقناع أسماء معروفة /كرشاد أبو شاور وأمية جحا وجابر سليمان / بالكتابة في العدد الثالث، الذي جسد غاية عود الند في أن تكون منبرا ثقافيا راقيا للكتاب المخضرمين والجدد» .

ومن الطبيعي أن تفرض أحداث لبنان نفسها على هذا العدد، حيث تم تخصيص الغلاف للإشارة إلى مجزرة قانا الثانية، وخصص في العدد ملف تحت عنوان «لا للعدوان.»

وشمل العدد كتابات إبداعية متنوعة كالقصة القصيرة والتحقيق ونصوص أخرى، إضافة إلى ثلاثة مقاطع من كتب صدرت في الماضي. كما نشرت «عود الند» مادتين موجزتين حول الكتابة السلمية. وهناك كلمتا وداع للفنان التشكيلي الفلسطيني إسماعيل شموط، والإعلامية السورية المخضرمة، سلوى الأسطواني.

تجدر الإشارة إلى إن «عود الند» مجلة إلكترونية تصدر في الأول من كل شهر، ولا تشترط أي نوع من التسجيل لقراءة المجلة أو الكتابة فيها، وعنوان موقعها هو www.oudnad.net