ذكرت جامعة ذكرت جامعة كامبريدج البريطانية أن الدراسة لطلابها في العام الدراسي المقبل ستكون عبر الإنترنت بالكامل، وستلغي المحاضرات التي تتم وجها لوجه، على ضوء جائحة فيروس كورونا، وتوقعت الجامعة أن تظل تدابير التباعد الاجتماعي قائمة على المستوى الوطني لبعض الوقت، حسبما ذكرت وكالة «برس أسوسيشن»، وستتواصل المحاضرات عبر الفيديو حتى صيف 2021، بحسب الجامعة، بينما ربما يتم السماح بمجموعات تدريس قليلة العدد شريطة الالتزام بمتطلبات التباعد الاجتماعي، وسيتم إجراء الاختبارات للطلاب أيضا عبر الإنترنت، وبإمكان الجامعة تحصيل الرسوم الكاملة مقابل المحاضرات عبر الإنترنت، وبذلك تصبح كامبريدج أول جامعة في بريطانيا تعلن عن خططها للعام الدراسي المقبل بالكامل.