يزخر تاريخ نادي النصر بعديد من أسماء النجوم الكبار الذين سطروا المجد الذهبي لـ «فارس نجد»، وساهموا في قيادته لتحقيق البطولات الكبرى في النصف الأول من تسعينيات القرن الهجري الماضي.

ويقف في مقدمة تلك الأسماء النصراوية البارزة سعد الجوهر «رحمه الله» وشقيقه ناصر اللذان دخلا تاريخ ناديهما في أكثر من مسابقة كأول كباتنة يرتقون منصات الذهب بكل جدارة وبراعة لعقد لواء أول بطولة دانت للفريق النصراوي في مسابقات: كأس الملك وكأس ولي العهد وكأس الاتحاد بجانب الدوري التصنيفي في ست بطولات شهد أحداثها استاد الملز (الأمير فيصل بن فهد حاليا) وقبله ملعب الصبان بجدة.

تاريخ ذهب النصر بدأ في الصبان

أولى تلك البطولات الكبرى في تاريخ «فارس نجد» كانت كأس سمو ولي العهد لموسم 1393هـ أمام الوحدة بهدفين سجلهما الأمير ممدوح بن سعود «شفاه الله» وأحمد الدنيني «رحمه الله» في ملعب الصبان بجدة.

وفي ذلك اليوم (17/ 8/ 1393هـ) دخل الكابتن سعد الجوهر التاريخ كأول قائد نصراوي يتوج بكأس بطولة كبرى على مستوى المملكة.

قيادة النصر بين سعد وناصر

وارتبط اسم القائد سعد الجوهر بأولوية أخرى في الموسم التالي حينما تقدم زملاءه اللاعبين ليتسلم من يد الملك فيصل «رحمه الله» أول كأس للملك يفوز به النصر في تاريخه عندما هزم الأهلي بهدف أحرزه المهاجم حسن أبو عيد «رحمه الله» في 20/ 3/ 1394هـ باستاد الملز. وكانت هذه البطولة آخر إنجاز ساهم سعد في تحقيقه لناديه قبل اتخاذه قرار اعتزال الكرة بسبب معاناته من إصابة تفاقمت عليه وأجبرت هذا النجم الكبير بأخلاقه والرائع بمستواه الفني وقيادته الواعية على توديع الملاعب تاركا وراءه سمعة عطرة ونجاحات كبرى في تاريخ ناديه «رحمه الله».

بعد اعتزال سعد الجوهر الذي لقب بـ (الجمجمة الذهبية) انتقلت شارة قيادة الفريق الأصفر إلى شقيقه ناصر الذي سار على نهج أخيه في صعود منصات الذهب، فكان الكابتن الذي توج بثاني كأس لولي العهد يظفر به النصر للموسم الثاني على التوالي أمام النادي الأهلي بهدف أحرزه الأمير ممدوح بن سعود في استاد الملز بتاريخ 4/ 4/ 1394هـ.

الدوري التصنيفي بنكهة تاريخية

استمر ناصر الجوهر في صعود منصات الإنجازات الخالدة حين تقدم زملاءه يوم الجمعة 2/ 3/ 1395هـ لتسلم كأس بطولة الدوري التصنيفي من الأمير فيصل بن فهد «رحمه الله» بعد فوز النصر على غريمه التقليدي الهلال في المباراة النهائية 3/1.

كما نجح النصر بقيادة الكابتن ناصر الجوهر في تحقيق كأس الملك للمرة الثانية على التوالي وأمام الأهلي أيضا في استاد الملز بهدفين سجلهما محمد سعد العبدلي «رحمه الله» وسعد السدحان بتاريخ 6/ 6/ 1396هـ.

مسك الختام أمام الأهلي

أما آخر عهد للقائد ناصر الجوهر بالبطولات فقد كان في موسم 1396هـ حينما فاز فريقه بكأس الاتحاد السعودي لكرة القدم للمرة الأولى في تاريخه إثر فوزه على الأهلي (1/0) أحرزه مصطفى النقر باستاد الملز.

ستة ألقاب لأبناء الجوهر

وهكذا سطر التاريخ الأصفر أول ستة ألقاب في ساحات البطولات الكبرى بقيادة الأخوين سعد وناصر الجوهر ليبقى اسماهما محفورين بمداد الذهب في ذاكرة الزمن وخالدين في سجل الشرف لبطولات النصر

فريق النصر في عصره الذهبي الأول 1394هـ بقيادة سعد الجوهر «الرابع من اليسار وقوفا» ويظهر شقيقه ناصر «الأول من اليمين وقوفا»
ناصر الجوهر مع كأس الاتحاد آخر بطولة توج بها كقائد للنصر 1396هـ
سعد وناصر الجوهر مع ابنيهما جوهر وخالد في صورة تذكارية مع كأسي الملك وولي العهد 1394هـ
فهد الدوس