نجحت الرموز التعبيرية الـ«إيموجي» emoji، أن تصبح وسيلة فعالة للتعبير ضمن مشاركات مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي لإيصال أفكارهم أو مشاعرهم بشأن جائحة كورونا، وتصدرت رموز اليدين المضمومتين والكمامات الواقية وفيروس كورونا أبرز الاستخدامات التي اعتمد عليها مستخدمو المنصات الاجتماعية للتعريف عن حالتهم أو إبداء رأيهم في موضوع ما خلال مراسلاتهم اليومية، وقال بروني - وهو عالم سلوكيات في إيموجي بيديا - «على وجه التحديد، لاحظنا أن رمز الميكروب ورمز الوجه الذي يستخدم القناع الطبي، يشهدان زيادة ملحوظة في مشاهدات الصفحة، بعد التغطية الواسعة الانتشار لتفشي فيروس كورونا في العالم، ووجدنا أن نسبة كبيرة من التغريدات على تويتر التي تحتوي على هذين الرمزين كانت بالفعل مرتبطة بفيروس كورونا، 42 % لرمز الميكروب و36 % لرمز القناع الطبي»، كما لاحظ بروني أن جميع الرموز التعبيرية الطبية الأخرى أشارت صراحةً إلى فيروس كورونا بنسبة 5 % أو أقل من التغريدات، التي أشارت إلى أن الرموز التعبيرية لوجه الميكروب والقناع الطبي، هي الرموز التعبيرية الأكثر استخداما عند التحدث عن الفيروس.