وصف الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ملعب الملك فهد الدولي بالرياض بأنه واحد من أعظم الملاعب على مستوى القارة من جميع النواحي. وقال في معرض تقرير عن الأستاد: "وهو ملعب متعدد الاستخدامات، في العاصمة السعودية الرياضية، ويتم استخدامه من قبل أندية الشباب والنصر إلى جانب الهلال، وكذلك هو مقر منتخب السعودية، وتم تصميم سقف الملعب بطريقة تشابه الخيمة، وتتكون مادة السقف من ألياف زجاجية نصف شفافة، حيث تقوم بحماية المتفرجين من الأحوال الجوية.

واستكملت أعمال البناء في الملعب عام 1986، وقد استخدم لاستضافة مباريات كأس العالم للشباب 1989 وكأس العالم تحت 20 عاماً، حيث حضر المباراة النهائية بين البرتغال ونيجيريا 65,000 متفرج. كما استضاف الملعب 16 مباراة في كأس القارات 1997، ونهائي بطولة الأندية الآسيوية أبطال الدوري عامي 1995 و2000.

وفي عام 2014 استضاف ملعب الملك فهد إياب نهائي دوري أبطال آسيا الذي جمع بين الهلال السعودي وويسترن سيدني وندررز الأسترالي، وهي المباراة التي انتهت بالتعادل السلبي، ليتوج الفريق الأسترالي بلقب البطولة.

أما عام 2017، فقد استضاف الهلال فريق أوراوا ريد دايموندز في ذهاب نهائي دوري أبطال آسيا، وانتهت المباراة بالتعادل 1-1، قبل أن يفوز الفريق الياباني 1-0 إياباً ويتوج بلقب البطولة.