وجدت حالة إحباط نفسي شديدة لدى لاعبي الطائي

قلل مدرب الطائي الوطني خليل المصري من تأثير الظهور المتكرر لبعض مسؤولي الفرق لدوري الأولى المهددة بالهبوط والمطالبين بإلغاء الدوري عبر وسائل التواصل الاجتماعي، مشيراً إلى أن "ظهورهم أو عدم ذلك لن يؤثر على قرار إلغاء أو استمرار دوري الأمير محمد بن سلمان للدرجة الأولى فاتحاد الكرة سيتخذ القرار المناسب، وبالأخير كل يبحث عن مصلحة ناديه، والتحديد سيكون من وزارة الصحة والمطالبات من الغير تهدف للبحث عن المصالح". 

وتابع "بالنسبة للتعامل مع الوضع الحالي في الطائي، فإننا وضعنا برنامجا لياقيا منزليا ومتابعة اللاعبين عن بعد عن طريق البث المباشر والاتصال المرئي، هذا البرنامج ليس بالقدر الكافي لمساعدة اللاعبين للبقاء في جهوزية بدنية كاملة، ولكن نحاول أن لا يهبط المستوى اللياقي للاعبين إلى درجة الصفر وفي حالة عودة المنافسة لا بد من عمل إعداد متكامل للاعبين". 

وحول رأيه في وضع المسابقات وما هو المتوقع قال: "من الصعب التوقع لأن الوضع لا يزال ضبابياً والتحديد سيكون من وزارة الصحة لعدم التأثر من الإصابة بكورونا واستبعد عودة الجماهير بالفترة المقبلة". 

وأضاف "الآلية حسب الوقت فإذا كان فيه وقت وما زال الوباء مستمراً فالأفضل يستكمل الدوري ويعطى للأندية وقتا للإعداد وإذا طال الوقت فالأفضل إلغاء الدوري ويعتبر الموسم من الكوارث". 

وأوضح "بعد استلام فريق الطائي وجدت اللاعبين محبطين نفسياً ولياقياً واللاعبون الأجانب مستواهم الفني أقل من المتوسط وهو الذي لم يساعد في تحقيق نتائج إيجابية أسوة ببعض فرق المقدمة، عملت برنامجا لياقيا وعالجنا الحالة النفسية للاعبين وهذا الجانب أخذ منا وقتا وجهدا كبيرين والحمدلله بجهد الجهازين الإداري والفني استطعنا إخراج اللاعبين من هذا الجانب، وبعد فترة من استلام الفريق ارتفع المستوى اللياقي والفني واللعب بروح عالية واللعب بتنظيم كبير داخل الملعب مما أنعكس على نتائج الفريق بالجولات الأخيرة". وشدد المصري بأن التوقف كان موثرا بالنسبة لفريق الطائي بعد تحسن مستواه بالجولات الأخيرة، "فلما بدأت تتحسن نتائج ومستوى الفريق توقف الدوري وإن شاء الله إنها خيرة".

الطائي