إنفاذاً لما سبق وأن أعلنت عنه مؤسسة النقد العربي السعودي (ساما)، وحرصاً على تمكين الأفراد من تنفيذ عمليات الدفع الخاصة بمشترياتهم عبر التطبيقات الداعمة لخاصية مسح رمز الاستجابة "QR Code"، بدأت المدفوعات السعودية، في تعزيز البنية التحتية الرقمية المتكاملة، التي تتيح الاستفادة من تطبيق منظومة الدفع عبر رمز الاستجابة السريعة الموحدة، كإحدى أحدث تقنيات الدفع الرقمية التي بدأت في الانتشار عبر الأسواق العالمية.

وكانت المدفوعات السعودية قد عملت على توحيد المعايير المعتمدة لمدفوعات الأجهزة الذكية في المملكة من خلال تقنية رمز الاستجابة السريعة"QR Code"، على النحو الذي يساهم في تعزيز مستويات الخدمة وإتاحة قبولها على كافة المحافظ الرقمية المرخصة من مؤسسة النقد عبر رمز موحد، بهدف تسهيل التعامل بهذه التقنية على المتاجر والعملاء ومزوّدي خدمات الدفع الرقمي وهو الأمر الذي سيسهم في جعل المملكة من أوائل الدول على مستوى العالم، التي تسعى لخلق مثل هذه البيئة التوافقية، وفقا لأعلى درجات الأمان والحماية.

وتسهم هذه المنظومة التقنية في تعزيز البنية التحتية الرقمية للمدفوعات الإلكترونية بالمملكة، حيث تسمح لكافة الأطراف بالاستفادة عبر تطبيق مفهوم بيئة الدفع مفتوحة الاستخدام، التي تعمل على بناء بنية تحتية رقمية لربط التجار والعملاء ببعض من خلال مزوّدي الخدمة، لإتمام عملية الدفع بغض النظر عن العلاقة التي تربط كافة هذه الأطراف.