رفع رئيس جامعة الفيصل د. محمد بن علي آل هيازع التهاني لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد الأمين والشعب السعودي النبيل بمناسبة الذكرى الثالثة لبيعة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولياً للعهد وقال لقد حققت المملكة ولله الحمد قفزات كبيرة في هذا العهد الزاهر، وأثبتت المملكة برئاستها لمجموعة العشرين في هذه الفترة الحرجة التي يمر بها العالم قيادتها الفريدة وحرصها على سلامة الإنسان وتجنيبه تبعات هذه الجائحة صحياً واقتصاديا، وأصبحت أنموذجا يحتذى في التعامل مع هذه الجائحة وتبعاتها، وعلى المستوى الداخلي قدمت المملكة الرعاية الصحية الكاملة ليس فقط للمواطنين وإنما للمقيمين وكذلك لمخالفي نظام الإقامة دون أن يترتب عليهم أي تبعات قانونية، وقدمت العديد من حزم الدعم للمؤسسات والشركات الوطنية وموظفي القطاع الخاص، وقد أثبت سمو ولي العهد - يحفظه الله - ثاقب نظرته عندما أكد أن من أهداف رؤية 2030 تنويع مصادر الدخل وعدم الاعتماد على البترول كمصدر وحيد للدخل، وها نحن نرى التقلبات الشديدة في أسواق البترول وما ترتب عليها من أزمات اقتصادية شديدة على مستوى العالم.

وأوضح آل هيازع أن المملكة ولله الحمد شهدت قفزات نوعية في السنوات الأخيرة على كافة الأصعدة، كما تم تطوير وإصدار العديد من الأنظمة التي جعلت المملكة في مصاف دول العالم الأول، ومنها نظام الجامعات الجديد والذي سيحدث نقلة نوعية في التعليم العالي بالمملكة وفي آلية عمل الجامعات ويتسم باستقلالية الجامعات وبالمرونة المنضبطة، وخلال هذه الجائحة وبفضل الله ثم بالدعم اللامحدود من القيادة الرشيدة وما هيئته من بنية تحتية قوية جعلت التحول للتعليم عن بعد لطلابنا وطالباتنا في مراحل التعليم العام والعالي وفي جميع مناطق المملكة ناجحاً بجميع المقاييس.  

وختم رئيس جامعة الفيصل الدكتور محمد آل هيازع تصريحه قائلاً: إن الاحتفاء ببيعة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع هو تعبير عن ما يحظى به - حفظه الله - من حب واحترام وتأييد الشعب السعودي.