أعلن المتحدث الرسمي لوزارة الصحة د.محمد.العبدالعالي عن قرب إطلاق المرحلة الثالثة من الفحص الموسع والذي يستهدف الوصول لجميع الحالات المشتبهة والمصابة بـ»كورونا» في وقت مبكر مشيرا على أن هذه المرحلة سيتاح فيها إمكانية حجز موعد للفحص عبر الانترنت

وكشف د.العبدالعالي عن تسجيل 2509 حالات جديدة أمس كإصابات مؤكدة بـ»كورونا»، بنسبة 35% للسعوديين و65% لغير السعوديين، وكان 26% من الحالات الجديدة من الإناث، و74% من الذكور، فيما شكل الأطفال نسبة 9% من حالات الإصابات، بينما بلغت نسبة كبار السن 4%، والبالغين 87%، ليصل عدد الحالات المؤكدة بالإصابة بفيروس كورونا (كوفيد 19) 59854 حالة، منها 27891 حالة نشطة جميعها بصحة جيدة باستثناء 251 حالة في العناية الحرجة، كما تم تسجيل 2886 حالة تعافي لتبلغ حالات التعافي إلى 31634 حالة، لافتاً إلى أنّ نسب التعافي في المملكة بلغت 52.8 % من إجمالي الحالات.وأضاف: «تم تسجيل 9 وفيات جديدة ليبلغ عدد حالات الوفاة 329 حالة، وجميعها لمقيمين في مكة المكرمة والرياض والدمام»، مشيراً إلى أنّ معظم الوفيات ارتبطت بأمراض مزمنة، مبيّناً أنّ إجمالي الحالات المصابة حول العالم بلغ أكثر من 4.8 مليون حالة وبلغت حالات الوفيات اكثر من 318 ألف حالة فيما بلغت حالات الشفاء اكثر من 1.8 مليون حالة.

وأوضح د.العبدالعالي أن عدد الفحوصات المخبرية التي تم إجراؤها حتى الآن بلغ حتى امس 618084 ألف فحص مخبري مشيرا إلى إجراء 16130 فحص مخبري جديد خلال الساعات الـ24 الماضية، كاشفاً عن إطلاق موقع الوقاية من كورونا لبث العديد من رسائل التوعية التي تستهدف الأفراد والأسر والمؤثرين في المجتمع داعيا الجميع للاستفادة من الموقع على الرابط covid19awarenss.sa

وبين د.العبدالعالي أن كورونا يمر بعدة مراحل تكون مستويات متصاعدة ثم تستقر ثم تبدأ في النزول، وارتفاع أعداد الحالات التي تسجل مؤخرا تأتي نتيجة تضاعف عملية الفحوص المخبرية التي تجرى يومياً لثلاث مرات عن الشهر السابق، بالإضافة لوجود بعض الإهمال وعدم التقيد بالتعليمات والسلوكيات الصحية وعدم الالتزام بالبقاء في المنازل والبعد عن التجمعات، داعياً جميع المواطنين والمقيمين للاستفادة من التطبيقات التي وضعتها وزارة الصحة ومنها تطبيق موعد وإجراء التقييم الذاتي بشكل يومي للاطمئنان، لافتاً إلى أنه في حال وجود أي خطورة تظهر من نتائج التقييم فسيتم التواصل من فريق الصحة مع الحالة.

وأكد د.العبدالعالي على أهمية اهتمام المرأة المرضع بتنظيف الثدي وتنظيف اليدين والاهتمام بلبس الكمامة أثناء عملية الرضاعة الطبيعية مع غسل اليدين بشكل مستمر لافتا إلى إمكانية استخدام طرق بديلة في حال إصابة الآم بأمراض تنفسية لعملية الإرضاع من خلال حفظ الحليب واستخدامه للطفل في وقت لاحق.

وحول انخفاض نسبة المصابين من فئة كبار السن قال د.العبدالعالي الشريحة الكبرى في المجتمع السعودي هم من الشباب والبالغين وحالات الإصابة تأتي نسبة وتناسب بالإضافة إلى أن هذا الانخفاض يعكس تقدير المجتمع لكبار السن بالمحافظة عليهم من الخروج من المنازل او الوجود في التجمعات الخطرة

د. العبدالعالي متحدثاً خلال المؤتمر الصحفي