ودي اشارك بالفرح بالقصيده

فرحة جريدتنا بخمسه وخمسين

متألقة بين الصحف هي فريده

بالوانها حتى وهي دون تلوين

هذي (الرياض) مناسبتها سعيده

مثل العروس اللي تباهت من الزين

صفحاتها تعطيك نظره جديده

وتاريخها يشهد عليه الملايين

تلقى بها الأخبار توها وليده

وليدة اللحظه وفي لمحة العين

ومن خيرة الكتاب علم (ن) يزيده

مثل الزهر يقطف بوسط البساتين

وانا افتخر لاقلت هذي الجريده

نفخر بها بين الصحف في الميادين

سليمان بن عبدالعزيز السنيدي