أكد عدد من نجوم الدراما الخليجية الشباب، والذين شاركوا في بطولة مسلسل «محمد علي رود»، أن تجربتهم في هذا العمل تمثل منصة حقيقية للانطلاق بعيداً في عالم التمثيل وفضاء الحرفة الفنية، منوهين بأهمية الأدوار والشخصيات التي تصدوا لتقديمها، إضافة إلى الإنتاج رفيع المستوى للمنتج المخرج عبدالله بوشهري لهذا العمل الذي يعد الأضخم هذا الموسم، بجانب النص الدرامي العميق للكاتب محمد أنور محمد، والإخراج المميز لمناف عبدال، واعتبر الممثلون الشباب أن هذا من أهم أسباب نسب المشاهدة العالية للعمل عبر عدد من القنوات الخليجية وشاشة روتانا خليجية في المملكة، والتفاعل الواسع من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، وأيضًا الإشادات النقدية.

وقالت الفنانة حصة النبهان: «العمل فضاء خصب من التميز ومحطة تؤسس لمنطقة إنتاجية عالية المستوى، حيث إنه أتاح فرصة ثمينة لجيل الشباب ليؤكدوا بصمتهم وحضورهم وهذا ما يضاف لرصيد هذه التجربة الدرامية التلفزيونية التى نفتخر ونعتز بها. وأعجبني النص كثيرًا بمجرد قراءته، ولا سيما دوري، حيث أقدم شخصية استثنائية ثرية بالتفاعلات وهو ما حفزني لخوض التجربة، وأنا سعيدة بأن التقي في عمل يشارك به والدي، وإن كنا لم نلتقي في الأحداث».

فيما أوضح الفنان مشاري المجيبل، أن مسلسل «محمد على رود» بالنسبة إليه منصة حقيقية للانطلاق في فضاءات بعيدة ثرية بالمضامين، سواء عبر النص أو الشخصيات وأيضًا من خلال الفرص للوقوف أمام أجيال الحرفة الفنية، مشيدًا بأن حضور الشباب في العمل لم يكن «تكملة عدد» كأغلب الأعمال الأخرى، حيث إن البطولة في المسلسل أفقية يحصدها الجميع وبشكل متساوٍ وعميق.