دشنت الجمعية السعودية الخيرية لمرض الزهايمر موقعاً على شبكة الإنترنت أطلقت عليه "المتجر الإلكتروني"، يتيح للراغبين بالتبرع للجمعية خيارات متعددة منها الصدقات والزكوات، أو شراء المعينات الطبية، والأجهزة الداعمة لمرضى الزهايمر، أو التبرع لدعم خدمات الرعاية المساندة التي تقدم للمريض، وكذلك الاحتياجات المنزلية وخدمات العناية بالمريض.

ويأتي تدشين الموقع متزامناً مع الحملة التي أطلقتها الجمعية في شهر رمضان المبارك تحت عنوان "لنؤنس وحدتهم.. ونحميهم بمنازلهم"، والتي تهدف إلى إيصال كافة الاحتياجات الضرورية لمرضى الزهايمر وكبار السن إلى مقار سكنهم دعماً ومساندة وحماية لهم من فيروس كورونا، باعتبار أنّ هذه الفئة لا تقوى على مقاومة المرض وخاصة الذين يعانون من أمراض مزمنة، ومن هنا عملت الجمعية من خلال محاور متعددة على التواصل معهم ومعرفة احتياجاتهم ومن ثم العمل على توفيرها لهم من خلال الخيرين والداعمين لأنشطة الجمعية وهم كثر في بلادنا ولله الحمد والمنة.

ويعتبر المتجر الإلكتروني الذي أطلقته الجمعية من أسهل الطرق لإيصال التبرعات إلى الأهداف الإنسانية المنشودة، والجمعية تقدم لهم ولذويهم خدمات الرعاية المطلوبة من علاج وأجهزة ومعينات طبية متعددة، ومواد تموينية في شكل سلال غذائية من خلال مشروعها الرائد "رفقة الاجتماعي".

ولمعرفة المزيد عن "المتجر الإلكتروني لجمعية الزهايمر" توجه الجمعية الدعوة إلى كافة فئات المجتمع وكذلك القطاعات العامة والخاصة من شركات ومؤسسات ورجال أعمال إلى زيارة الرابط https://nam10.safelinks.protection.outlook.com

وتناشد الجمعية الخيرين لدعم الجمعية بكافة الطرق المتاحة الميسرة للجميع تسهيلاً لأهالي الخير على أرض المملكة.