في وقت توقفت فيه الكثير من المهن، احترازيا بسبب فيروس "كورونا"، يجد العديد من مخالفي الإقامة في مختلف مدن المملكة "التسول" فرصة لا تفوت حيث يسعى محبو الخير لنيل الثواب اعتقادا منهم أن هؤلاء هم المستحقين للصدقات وتكتظ العديد من الشوارع، والأسواق بعدة عينات من هؤلاء المخالفين لا سيما أمام الإشارات المرورية، حيث يستعطفون المواطنين بأساليب عديدة لمنحهم الصدقات، وعلى الرغم من الإجراءات الاحترازية التي تم اتخاذها لمواجهة كورونا، إلا أن "المتسولين"، و "الباعة" الجائلين من مخالفي نظام الإقامة يصرون على مواصلة انتشارهم في الشوارع بشكل بارز، "الرياض" رصدت خلال جولة لها في شوارع جدة أعدادا من المتسولين عند الإشارات المرورية، إضافة إلى مخالفين يمارسون البيع عبر بسطات متحركة دون مراعاة للإجراءات الاحترازية لمواجهة جائحة كورونا، وقد ارتفعت نسبة تلك البسطات في منطقة البلد لتكون نقاط تجمع مهيأة لنقل الفيروس.

يستعطف الناس ويبرر حاجته للصدقة رغم قدرته على العمل