استمراراً لبرنامج خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - لتفطير الصائمين الذي تنفذه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ممثلة بالملحقية الدينية بسفارة المملكة في ماليزيا‬، قام سفير خادم الحرمين الشريفين محمود حسين قطان والأمين العام لوزارة الخارجية الماليزية السيد داتوء سري محمد شهرول إكرام يعقوب بتوزيع وجبات إفطار صائم بمقر وزارة الخارجية الماليزية في بوتراجايا. وقد أعرب السيد داتوء سري عن شكره لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد على هذه المبادرة الطيبة لدعم الصائمين في ماليزيا وأنحاء العالم الإسلامي.

وشارك في هذه المناسبة الملحق الديني بسفارة المملكة الشيخ عبدالرحمن الربيعان وعدد من المسؤولين في وزارة الخارجية الماليزية.

مما يذكر أن وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد تواصل تنفيذ برنامج خادم الحرمين الشريفين لتفطير الصائمين، بتوزيع السلال الغذائية وفق الإجراءات الاحترازية في ماليزيا وسط إشادة واسعة من مختلف القيادات السياسية والإسلامية الماليزية الذين يشيدون بدور المملكة وقيادتها في تلمس احتياجات الأشقاء في شهر الخير والعطاء وفي ظل ظروف استثنائية عصفت بأغلب دول العالم.

من جهة أخرى دشن مكتب الملحق الديني بسفارة خادم الحرمين الشريفين بجمهورية تشاد التابع لوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد المرحلة الثانية من تنفيذ برنامج خادم الحرمين الشريفين لتفطير الصائمين والتي تستهدف توزيع 3000 سلة غذائية رمضانية يستفيد منها 30 ألف صائم بقية أيام الشهر المبارك للعام الجاري 1441هـ، توزع بالتنسيق مع الجمعيات الخيرية ودور الأيتام، وفق الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الوزارة في ظل جائحة كورونا.

من جانبه، رفع الملحق الديني بسفارة المملكة بجمهورية تشاد الشيخ محمد بن زايد الشهري الشكر المقرون بخالص الدعاء لخادم الحرمين الشريفين، ولسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - على دعمهما ومساندتهما لجمهورية تشاد وتلمس حاجات المحتاجين في شهر الخير والعطاء.

وأكد "محمد بن زايد الشهري" أن المملكة تواصل عطاءاتها وتمد جسور التواصل مع أشقائها بمد يد العون والمساعدة في أحلك الظروف انطلاقاً من رسالتها السامية التي تتسم بها، سائلاً الله العلي القدير أن يحفظ المملكة ويديم عليها نعمة الأمن والاستقرار وأن يحفظ قيادتها الرشيدة ويبقيها ذخراً للإسلام والمسلمين.

وكانت وزارة الشؤون الإسلامية دشنت برنامج خادم الحرمين الشريفين في جمهورية تشاد لتفطير الصائمين مطلع شهر الخير ويواصل البرنامج استهداف القرى والأقاليم في مختلف المدن، في إطار الخطة الشاملة لتكثير أعداد المستفيدين منه، كما يحظى البرنامج بتقدير كبير من الحكومة ومختلف أطياف الشعب التشادي الشقيق.

توزيع 3000 سلة غذائية بمدن وقرى تشاد