نوه عدد من ملاك الإبل في المملكة بدعم ورعاية خادم الحرمين - أيده الله - وسمو ولي عهده الأمين - حفظه الله -، للموروث الأصيل مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل وبما قامت به القيادة الرشيدة ببناء ميادين لعروض الإبل بمدرجاتها بطراز عالٍ تحوي الموروث ومختلف الفنون الشعبية من المنتجات الغذائية والملبوسات الشهيرة في قلب الصحراء.

وعبروا عن تقديرهم للدعم والرعاية الملكية التي يجدها ملاك الإبل وجماهيرها العريضة من قبل حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - أيده الله - وسمو ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان المشرف العام على نادي الإبل والمتمثل بتنظيم المهرجان السنوي للإبل على جائزة الملك عبدالعزيز - رحمه الله -.

وقالوا في تصريحات لـ"الرياض" الرعاية الملكية خير وسام على صدور الملاك ومحبي الإبل وتعد تشريفاً وتكريماً لأهل الإبل من القيادة الرشيدة التي أولت أهل الإبل العناية والرعاية بتنظيم هذا المهرجان العالمي. ورفع مالك الإبل محمد بن عبدالله العامري، التهاني للقيادة الرشيدة بمناسبة ذكرى البيعة الثالثة لسمو ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان وفقه الله. وقال الدعم والرعاية الملكية بحضور خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين لمهرجان الملك عبدالعزيز للإبل بالصياهد، شرف يفتخر به ملاك الإبل وقال إن ملاك الإبل يفتخرون ويتفاخرون برعاية قائد الأمة الملك سلمان بن عبدالعزيز للمهرجان وتسلم جوائزهم من يديه الكريمتين، فهذا خير تكريم وفوز يفتخر به من تشرف بهذا التكريم، بحضور سمو ولي العهد المشرف العام على نادي الإبل - رعاه الله -، الداعم الكبير لأهل الإبل حتى وصل المهرجان لهذا المستوى الرفيع من التنظيم والمتابعة المحلية والخليجية والعربية والدولية والقيمة السوقية العالية بجهود وبدعم سموه الكريم.

وأضاف نادي الإبل وجميع العاملين فيه برئاسة الشيخ فهد بن حثلين وأعوانه قاموا بالواجب، وأسهموا في إنجاح المهرجان وتابع: كل من يشارك بمهرجان الملك المؤسس هو بكل تأكيد فائز بشرف المشاركة. وقال رجل الأعمال ومالك الإبل عبدالمحسن بن بعيجان العتيبي، نبايع سمو ولي العهد على السمع والطاعة بمناسبة الذكرى الثالثة لمبايعة سموه.

ورفع العتيبي الشكر والتقدير لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله -، على الدعم الكبير والرعاية لأهل الإبل بتنظيم أكبر مسابقة للمزاين على جائزة الملك عبدالعزيز - طيب الله ثراه -، وتقديم الجوائز القيمة التي تناسب أهمية الجائزة بالنسبة لملاك الإبل، ساهمت في إنعاش أسعار الإبل ودعمت من يقتنون الإبل في زيادة الحرص عليها والاستثمار فيها وهذا تم بفضل من الله عز وجل ثم بدعم ولاة الأمر - وفقهم الله -، مبيناً أن المهرجان أعطى الرعاية والعناية للموروث الشعبي والحفاظ عليه ودعم أسعار الإبل.

وقال مالك الإبل صاطي بن منور الضباطي المطيري نبايع سمو ولي العهد الأمين على السمع والطاعة بمناسبة ذكرى البيعة. وعبر عن فخره واعتزازه بالرعاية الملكية التي تعد تشريفا لجميع ملاك الحلال وتشجيعا لهم ودعما كبيرا من القيادة الرشيدة، مضيفاً: الدعم الكبير للمهرجان الذي يجده من سمو ولي العهد المشرف العام على النادي جعل منه أحد أهم المهرجانات الوطنية والشعبية بالمملكة وبالمنطقة العربية بمشاركة بعض الدول الخليجية لشهرته الواسعة وأهميته الكبيرة في الخليج العربي إضافة للجوائز الكبيرة التي رصدت للمشاركين والفائزين بالمراكز الأولى وفق الله قيادتنا الرشيدة وأعزها.

العامري
المطيري