أكد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة جازان أن الذكرى الثالثة لبيعة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز وليًا للعهد، تأتي متوافقة مع التنمية العظيمة التي تشهدها المملكة، وتحفل بالإنجازات المتتالية العظيمة، والتي تثير مشاعر المحبة والولاء، تحت ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، فإنجازات ولي العهد أسهمت في دفع عجلة التنمية الاقتصادية، والاجتماعية، والعمرانية، خلال فترة قصيرة، وواكبت الرؤى المستقبلية التي تعزز رؤية المملكة 2030، والتي تحفل بمشاريع عملاقة على كل الأصعدة، وتواصل مسيرة التنمية الداخلية، والتغير الدولي، وتحقيق جودة الحياة، وتطوير القطاع المالي، والبنى التحتية، وتطوير عدد من المواقع بمختلف مناطق المملكة.

ونوه سمو نائب أمير منطقة جازان بما توليه القيادة الرشيدة من عناية ورعاية بكل ما يهم التنمية المستدامة، ومنها دعم مشاريع المنطقة، التي تحظى بالاهتمام الكامل، لإنجاز المشاريع الخدمية والمستقبلية.

وأشار سموه، إلى الدور البارز للمملكة على الساحتين الإقليمية والدولية، جاء من منطلق جولات ولي العهد الأمير محمد بن سلمان إلى أهم دول العالم، وإنشاء تحالفات عالمية واقتصادية أثمرت إيجابياً في مكانة المملكة، ورفع ريادتها، وفق النظرة الصائبة لولي العهد.

وبين سمو الأمير محمد بن عبدالعزيز أن ذكرى البيعة الثالثة تعد ذكرى غالية على قلوب كل السعوديين، وتؤكد المحبة الذي يحملها الشعب لقيادتهم الرشيدة، والتلاحم والتكاتف الكبير بينهم، وما تبذله القيادة من جهود للمحافظة على مكتسبات الوطن العظيمة وعلى من يعيش على أرضه من مواطنين ومقيمين وذلك من خلال تنفيذ الدولة كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية التي تكفل سلامة الوطن والمواطن بإذن الله، سائلاً المولى عز وجل أن يديم على وطننا نعمة الأمن والأمان وأن يحفظ مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسيدي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد - حفظهما الله -.