بعث رئيس نادي أولمبيك ليون الفرنسي جان ميشال أولاس برسالة ثالثة إلى برلمانيي بلاده يوم في إطار معركته ضد قرار رابطة الدوري الفرنسي لكرة القدم المتعلق بالتوقف النهائي للدوري المحلي.

وجدد أولاس "أنه حصل على تأكيدات من الاتحاد الأوروبي للعبة كون تاريخ الثالث من أغسطس لإنهاء البطولات كان مجرد توصية فقط ولم يكن تاريخا رسميا ولا موعدا نهائيا".

وأوضح رئيس ليون أن "ألكسندر تشيفيرين، رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (ويفا)، اعتبر أن قرار فرنسا بعدم السماح باستئناف المسابقة كان سابقا لأوانه"، مطالبا مرة أخرى "بتأجيل القرار النهائي بتوقف البطولة، كما فعلت دول أوروبية أخرى".

وأضاف "أقترح على الخصوص أخذ الوقت الكافي لدراسة البروتوكول الصحي للاتحاد الأوروبي (ويفا)، والبروتوكول الصحي لألمانيا أو الدول الأخرى التي استأنفت اللعب أيضا، من أجل مراجعة الموقف المتخذ حاليا لتجنب أزمة اقتصادية غير مسبوقة".

وانتقد رئيس الاتحاد الفرنسي للعبة نويل لو غرايت موقف أولاس وقال "إنه يدافع عن مصلحة ناديه بقوة كبيرة في بعض الأحيان، وقد ذهب في الآونة الأخيرة إلى حد بعيد".