قالت الصحة إن مرضى السكري - عافاهم الله - مثلهم مثل الأشخاص العاديين فهم سواء من ناحية الإصابة بفيروس كورونا (كوفيد-19) إذا التزموا بالاحترازات فإنهم لن يكونوا معرضين للإصابة - بإذن الله -، ولكن في حال إصابتهم بفيروس كورونا فإنهم يكونون أكثر عرضة للمضاعفات من الأشخاص العاديين بحيث تكون المضاعفات لديهم أقوى وأكبر، الجهاز التنفسي لديهم يتعب بشكل أسرع ولذا فإن الوقاية خير من العلاج.

وأبانت عبر مقطع فيديو نشرته على منصتها التوعوية عش بصحة، أن أسباب ضعف المناعة لدى مريض السكر تكمن في وجود ارتفاعات كثيرة في السكر في الدم وعدم وجود تحكم جيد في مستوى السكر، وكذلك إذا كان السكر مرتفعا دائماً أكثر من 200، والتراكمي أكثر من 7 وهذا يعني وجود ارتفاع مزمن للسكر في الدم لافتة إلى أن هذا الارتفاع المزمن يضعف المناعة لدى مريض السكري وبالتالي يكون معرضا أكثر للإصابة بالمضاعفات. وأكدت الصحة أن مريض السكري إذا قام بالتحكم الجيد ما بين 70 إلى 180 بنسبة 70 - 80 % في هذا المستوى فسيكون التراكمي 7 أو أقل خلال هذا الوقت فستكون المناعة عنده قوية بإذن الله ويستطيع التغلب على المرض بشرط ألا تكون لديه مشكلات أخرى في القلب أو الكلى تساعد على ضعف المناعة أكثر، ونصحت مريض السكرى بالتحكم في السكر حتى تكون لديه المناعة قوية وتكون لديه القدرة على محاربة الأمراض سواء كان كورونا أو غيره.